الارشيف / اخبار السعوديه

رئيس الخدمات بتطوير الدرعية: إنجاز البجيري العام الحالي

شكرا لقرائتكم خبر عن رئيس الخدمات بتطوير الدرعية: إنجاز البجيري العام الحالي والان مع التفاصيل

جدة - خالد شويل - توقع رئيس الخدمات المشتركة بهيئة تطوير بوابة الدرعية المهندس عبدالله بن غانم الغانم، إنجاز مشروع البجيري خلال العام الحالي، واصفاً مشروع تطوير بوابة الدرعية التاريخية بأكبر مشروع تراثي وثقافي في العالم يضم أكثر من 20 فندقاً ومجموعة متنوعة من المتاحف، ومحلات تسوق عالمية، وأكثر من 100 مطعم عالمي تستهدف جذب 25 مليون زائر وسائح سنوياً من الداخل والخارج.

واكد المهندس الغانم في حواره مع "الخليج 365" أن الهيئة تضم أكثر من 550 موظفاً وموظفة وتضم عدداً كبيراً من ذوي الخبرة من القيادات الشابة والكفاءات النسائية اللواتي يطلعن بدور محوري في قيادة العمل محلياً وعالمياً.

• ما نوعية المشاريع الجاري تنفيذها في بوابة الدرعية التاريخية؟

•• يجري الآن تنفيذ المرحلة الأولى من المشاريع السياحية والفنية والثقافية في الدرعية التاريخية ويعتبر مشروع تطوير بوابة الدرعية التاريخية أكبر مشروع تراثي وثقافي في العالم لتأهيل وتطوير الدرعية التاريخية «جوهرة المملكة لتكون واحدة من أهم الوجهات السياحية والثقافية والتعليمية والترفيهية في المنطقة والعالم، ومن أبرز هذه المشاريع إنشاء أكثر من 20 فندقاً ومجموعة متنوعة من المتاحف، ومحلات تسوق عالمية، وأكثر من 100 مطعم عالمي، بأذواق ونكهات تنتمي لدول وشعوب من مختلف الدول والثقافات، وعدد من الساحات الخارجية ذات التصاميم المميزة والإطلالات الخلابة، وممشى بطول 3 كيلو مترات يطل على وادي حنيفة التاريخي، لتكون المنطقة أكبر وأهم منطقة تراثية وثقافية مفتوحة، بإطلالات طبيعية وتاريخية، من بينها أكثر من 20 معلماً ثقافياً.

• متى يتم إنجاز مشروع البجيري؟

•• من المتوقع الانتهاء من مشروع البجيري في العام الحالي، ويضم البجيري منطقة مطاعم ومقاهي عالمية فاخرة ذات إطلالات طبيعية خلابة على مواقع تاريخية وتراثية مميزة، لخدمة الزوار والضيوف من داخل وخارج المملكة؛ ويجري العمل على تأهيله وتطويره بشكل كامل، ليكون بمثابة منطقة جذب عالمية لمحبي التجارب الترفيهية وتناول الأطعمة في أجواء تراثية وإطلالات طبيعية والهواء الطلق.

• كيف استفدتم من الموقع التاريخي والقيمة التراثية للدرعية؟

•• الدرعية عاصمة الدولة الأولى وتعد نواة المملكة العربية السعودية الحالية وأرض ملوكنا والأسرة الحاكمة فهي بحق جوهرة المملكة بما تمتلكه من ثقافة فريدة وتاريخ حافل، وبفضل ما تحتضنه من مواقع تراثية عالمية وبيئة طبيعية يمكن أن تكون واحدة من أهم مناطق التجمع في العالم، ومن أهم هذه المواقع حي الطريف التاريخي المدرج ضمن قائمة المواقع التراثية العالمية بمنظمة الأمم المتحدة للتربية والعلوم والثقافة «اليونسكو»، لجذب 25 مليون زائر وسائح سنوياً من داخل وخارج المملكة.

• ماذا عن مشاركة القطاع الخاص في هذه المشاريع؟

•• لدينا مشاركة فاعلة من القطاع الخاص والشركات الوطنية الرائدة التي أثبتت، بما تمتلكه من كفاءات وطنية قدرتها على الاضطلاع بدور أساسي وقيادي في تنفيذ مثل هذه المشاريع الكبرى، وخدمة الاقتصاد الوطني.

• ما دور الكوادر الوطنية في هيئة تطوير بوابة الدرعية؟

•• وضعت هيئة تطوير بوابة الدرعية استراتيجية فاعلة للاستفادة من الكفاءات والخبرات الوطنية للمساهمة في بناء اقتصاد وطني قوي، وإبراز ثقافة وتاريخ المملكة ضمن رؤية 2030، وتضم الهيئة أكثر من 550 موظفاً وموظفة وتضم عدداً كبيراً من ذوي الخبرة من القيادات الشابة والكفاءات النسائية اللواتي يطلعن بدور محوري في قيادة العمل محلياً وعالمياً، في ظل الحضور الدولي الذي تطلع به الهيئة وجهودها للتسويق لأكبر مشروع تراثي وثقافي في العالم.

•هل نفذت الهيئة مبادرات مجتمعية؟

•• نفذنا العديد من المبادرات والبرامج المجتمعية تركز معظمها على أهالي الدرعية، باعتبارهم شركاء فاعلين في عملية التطوير القائمة في المنطقة، كان آخر وأحدث هذه المبادرات توقيع مذكرة تفاهم مع جمعية الإمام محمد بن سعود الخيرية لدعم مجتمع الدرعية؛ أطلق بموجبها 13 مشروعاً ومبادرةً تنموية وخيرية تستهدف رعاية ذوي الدخل المحدود والأيتام والأسر المحتاجة والمطلقات، وكشف المواهب، وغيرها من المبادرات.

• ماذا عن رؤية 2030 وتوجيهات ولي العهد رئيس مجلس إدارة الهيئة بهذا الشأن ؟

•• نؤمن بأن جميع هذه المشاريع الكبرى التي يتم تنفيذها في الدرعية التاريخية تعد ترجمة حقيقية للأفكار والتطلعات المستقبلية الطموحة لولي العهد رئيس مجلس إدارة هيئة تطوير بوابة الدرعية الأمير ، في ظل ما تحظى به مشاريع الهيئة من متابعة دائمة وحثيثة من لدنه على كافة الأصعدة، ودعم لا محدود لجميع هذه المشاريع التي ستغير الخريطة السياحية للمملكة بوجه عام وللرياض بوجه خاص.

• ختاماً هل يمنكم إعطاء القارئ نبذة عن طبيعة الهيئة ومسؤوليتها؟

•• هيئة تطوير بوابة الدرعية تُشرف على نطاق 190 كيلو متراً مربعاً، وحظيت برعاية خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود - حفظه الله - الذي وضع حجر الأساس للمشروع بحضور ولي العهد، لتكون وجهة سياحية عالمية تركّز على الثقافة والتراث، وتُبرز الخصائص التاريخية والعمرانية والبيئية للدرعية كواحدة من الوجهات الأولى في المنطقة لاحتضان أنشطة تبادل المعرفة التاريخية والثقافية، استناداً إلى أهداف إستراتيجية واعدة، وطموحات مستقبلية كبيرة، ضمن جهود المملكة لتحقيق نقلة نوعية في مساهمة القطاعات غير النفطية في الاقتصاد الوطني، والارتقاء بالقطاعات السياحية والترفيهية وتطوير المواقع التراثية.

توقع رئيس الخدمات المشتركة بهيئة تطوير بوابة الدرعية المهندس عبدالله بن غانم الغانم، إنجاز مشروع البجيري خلال العام الحالي، واصفاً مشروع تطوير بوابة الدرعية التاريخية بأكبر مشروع تراثي وثقافي في العالم يضم أكثر من 20 فندقاً ومجموعة متنوعة من المتاحف، ومحلات تسوق عالمية، وأكثر من 100 مطعم عالمي تستهدف جذب 25 مليون زائر وسائح سنوياً من الداخل والخارج.

واكد الغانم في حواره مع "الخليج 365" أن الهيئة تضم أكثر من 550 موظفاً وموظفة وتضم عدداً كبيراً من ذوي الخبرة من القيادات الشابة والكفاءات النسائية اللواتي يضطلعن بدور محوري في قيادة العمل محلياً وعالمياً.

• ما نوعية المشاريع الجاري تنفيذها في بوابة الدرعية التاريخية؟

•• يجري الآن تنفيذ المرحلة الأولى من المشاريع السياحية والفنية والثقافية في الدرعية التاريخية، ويعتبر مشروع تطوير بوابة الدرعية التاريخية أكبر مشروع تراثي وثقافي في العالم لتأهيل وتطوير الدرعية التاريخية «جوهرة المملكة لتكون واحدة من أهم الوجهات السياحية والثقافية والتعليمية والترفيهية في المنطقة والعالم، ومن أبرز هذه المشاريع إنشاء أكثر من 20 فندقاً ومجموعة متنوعة من المتاحف، ومحلات تسوق عالمية، وأكثر من 100 مطعم عالمي، بأذواق ونكهات تنتمي لدول وشعوب من مختلف الدول والثقافات، وعدد من الساحات الخارجية ذات التصاميم المميزة والإطلالات الخلابة، وممشى بطول 3 كيلو مترات يطل على وادي حنيفة التاريخي، لتكون المنطقة أكبر وأهم منطقة تراثية وثقافية مفتوحة، بإطلالات طبيعية وتاريخية، من بينها أكثر من 20 معلماً ثقافياً.

• متى يتم إنجاز مشروع البجيري؟

•• من المتوقع الانتهاء من مشروع البجيري في العام الحالي، ويضم البجيري منطقة مطاعم ومقاهٍ عالمية فاخرة ذات إطلالات طبيعية خلابة على مواقع تاريخية وتراثية مميزة، لخدمة الزوار والضيوف من داخل وخارج المملكة؛ ويجري العمل على تأهيله وتطويره بشكل كامل، ليكون بمثابة منطقة جذب عالمية لمحبي التجارب الترفيهية وتناول الأطعمة في أجواء تراثية وإطلالات طبيعية والهواء الطلق.

• كيف استفدتم من الموقع التاريخي والقيمة التراثية للدرعية؟

•• الدرعية عاصمة الدولة السعودية الأولى وهي بحق جوهرة المملكة بما تمتلكه من ثقافة فريدة وتاريخ حافل، وبفضل ما تحتضنه من مواقع تراثية عالمية وبيئة طبيعية يمكن أن تكون واحدة من أهم مناطق التجمع في العالم، ومن أهم هذه المواقع حي الطريف التاريخي المدرج ضمن قائمة المواقع التراثية العالمية بمنظمة الأمم المتحدة للتربية والعلوم والثقافة «اليونسكو»، لجذب 25 مليون زائر وسائح سنوياً من داخل وخارج المملكة.

• ماذا عن مشاركة القطاع الخاص في هذه المشاريع؟

•• لدينا مشاركة فاعلة من القطاع الخاص والشركات الوطنية الرائدة التي أثبتت، بما تمتلكه من كفاءات وطنية قدرتها على الاضطلاع بدور أساسي وقيادي في تنفيذ مثل هذه المشاريع الكبرى، وخدمة الاقتصاد الوطني.

• ما دور الكوادر الوطنية في هيئة تطوير بوابة الدرعية؟

•• وضعت هيئة تطوير بوابة الدرعية استراتيجية فاعلة للاستفادة من الكفاءات والخبرات الوطنية للمساهمة في بناء اقتصاد وطني قوي، وإبراز ثقافة وتاريخ المملكة ضمن رؤية 2030، وتضم الهيئة أكثر من 550 موظفاً وموظفة وتضم عدداً كبيراً من ذوي الخبرة من القيادات الشابة والكفاءات النسائية اللواتي يطلعن بدور محوري في قيادة العمل محلياً وعالمياً، في ظل الحضور الدولي الذي تطلع به الهيئة وجهودها للتسويق لأكبر مشروع تراثي وثقافي في العالم.

•هل نفذت الهيئة مبادرات مجتمعية؟

•• نفذنا العديد من المبادرات، والبرامج المجتمعية تركز معظمها على أهالي الدرعية، باعتبارهم شركاء فاعلين في عملية التطوير القائمة في المنطقة، كان آخر وأحدث هذه المبادرات توقيع مذكرة تفاهم مع جمعية الإمام محمد بن سعود الخيرية لدعم مجتمع الدرعية؛ أطلق بموجبها 13 مشروعاً ومبادرةً تنموية وخيرية تستهدف رعاية ذوي الدخل المحدود والأيتام والأسر المحتاجة والمطلقات، وكشف المواهب، وغيرها من المبادرات.

• ماذا عن رؤية 2030 وتوجيهات ولي العهد رئيس مجلس إدارة الهيئة بهذا الشأن؟

•• نؤمن بأن جميع هذه المشاريع الكبرى التي يتم تنفيذها في الدرعية التاريخية تعد ترجمة حقيقية للأفكار والتطلعات المستقبلية الطموحة لولي العهد رئيس مجلس إدارة هيئة تطوير بوابة الدرعية الأمير محمد بن سلمان، في ظل ما تحظى به مشاريع الهيئة من متابعة دائمة وحثيثة من لدنه على كافة الأصعدة، ودعم لا محدود لجميع هذه المشاريع التي ستغير الخريطة السياحية للمملكة بوجه عام وللرياض بوجه خاص.

• ختاماً.. نبذة عن طبيعة الهيئة ومسؤوليتها؟

•• هيئة تطوير بوابة الدرعية تُشرف على نطاق 190 كيلو متراً مربعاً، وحظيت برعاية خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود -حفظه الله- الذي وضع حجر الأساس للمشروع بحضور ولي العهد، لتكون وجهة سياحية عالمية تركّز على الثقافة والتراث، وتُبرز الخصائص التاريخية والعمرانية والبيئية للدرعية كواحدة من الوجهات الأولى في المنطقة لاحتضان أنشطة تبادل المعرفة التاريخية والثقافية، استناداً إلى أهداف إستراتيجية واعدة، وطموحات مستقبلية كبيرة، ضمن جهود المملكة لتحقيق نقلة نوعية في مساهمة القطاعات غير النفطية في الاقتصاد الوطني، والارتقاء بالقطاعات السياحية والترفيهية وتطوير المواقع التراثية.


قد تقرأ أيضا