الارشيف / اخبار السعوديه

تدشين مرافق "سال" بقرية الشحن النموذجية بمطار الملك خالد الدولي

  • 1/5
  • 2/5
  • 3/5
  • 4/5
  • 5/5

محمد بن مسعود - الدمام - في إطار المساعي الهادفة إلى تمكين نقل لقاحات

افتتح وزير النقل المهندس صالح بن ناصر الجاسر، اليوم؛ مرافق مناولة المواد الطبية في محطة سال للشحن بقرية الشحن النموذجية بمطار الملك خالد الدولي في الرياض التي تهدف لتمكين نقل لقاحات فيروس كورونا المستجد.

جاء ذلك بحضور رئيس الهيئة العامة للطيران المدني الأستاذ عبدالهادي المنصوري، محافظ الهيئة العامة للجمارك أحمد الحقباني، رئيس الهيئة العامة للغذاء والدواء الدكتور هشام الجضعي، مدير عام الخطوط الجوية المهندس إبراهيم العمر، رئيس مجلس إدارة الشركة السعودية للخدمات اللوجستية "سال" فواز الفواز، والرئيس التنفيذي لمطارات الرياض المهندس محمد المغلوث.

واطلع "الجاسر" على المرافق الخاصة بمناولة شحنات التجارة الإلكترونية، إضافة إلى تجوله بالمرافق الخاصة بمناولة الشحنات جاهزة التصدير، للاطلاع على الإمكانات المستخدمة والآليات المتبعة والتي من شأنها الارتقاء بخدمات النقل والخدمات اللوجستية، والإسهام في تحقيق مستهدفات رؤية 2030 بأن تكون المملكة محورًا لوجستيًا عالميًا يربط القارات الثلاث.

وتبلغ المساحة الإجمالية للمرافق الخاصة بشحنات الأدوية والمواد سريعة التلف خمسة آلاف متر مربع، فيما تبلغ مساحة المناطق المبردة الجديدة 3 أضعاف المساحة السابقة، ويحتوي المشروع على أربع بوابات؛ ثلاث منها للمواد القابلة للتلف، وواحدة مخصصة للمواد الطبية، وتصل الطاقة اليومية للمناولة في المناطق المبردة إلى 150 شاحنة.

وتبلغ المساحة الإجمالية لمنطقة المعاينة 542 مترًا مربعًا، مزودة بجهازَيْ أشعة لفحص المواد الطبية والمواد سريعة التلف، وتتسع هذه الأجهزة لمنصات الشحن الأكبر حجمًا، كما تم فصل منطقة المناولة عن ساحة مواقف الطائرات بحاجز أمني، إضافة إلى وجود ثلاثة مكاتب تابعة للجمارك السعودية بمساحة إجمالية تبلغ 80 مترًا مربعًا، كما يحوي مختبرًا لهيئة الغذاء والدواء بمساحة إجمالية تبلغ 50 مترًا مربعًا، بالإضافة إلى وجود مكتب لوزارة البيئة والزراعة بمساحة إجمالية تبلغ 25 مترًا مربعًا.

وتحوي المنطقة 13 مستودعًا مبردًا مخصصًا للشحنات القابلة للتلف وشحنات المواد الطبية القادمة إلى الرياض، منها: مستودع مبرد للمواد الطبية بدرجة حرارة من 2-8 درجة مئوية بمساحة إجمالية تبلغ 309 أمتار مربعة وبقدرة استيعابية تصل إلى 140 منصة شحن، ومستودع مبرد للمواد الطبية بدرجة حرارة من 15-25 درجة مئوية بمساحة إجمالية 495 مترًا مربعًا وبقدرة استيعابية تصل إلى 250 منصة شحن، ومستودع مبرد للمواد القابلة للتلف بدرجة حرارة من 2-8 درجة مئوية بمساحة إجمالية تبلغ 432 مترا مربعا وبقدرة استيعابية تصل إلى 170 منصة شحن، ومستودع مبرد للمواد القابلة للتلف بدرجة حرارة من 15-25 درجة مئوية بمساحة إجمالية تبلغ 142 مترًا مربعًا وبقدرة استيعابية تصل إلى 42 منصة شحن، إضافة إلى مستودعات تجميد بمساحة إجمالية 72 مترًا مربعًا وبقدرة استيعابية تصل إلى 24 منصة شحن، ومستودعات مخصصة لمنتجات الزهور بمساحة 60 مترًا مربعًا، ومنطقة عزل الأدوية بمساحة 60 مترًا مربعًا، ومنطقة الشحنات المرفوضة بمساحة 120 مترًا مربعًا، فيما تبلغ مساحة المستودعات الطبية الإجمالية 804 أمتار مربعة، وإجمالي مستودعات المواد القابلة للتلف 634 مترًا مربعًا بزيادة استيعابية تصل إلى 30%، كما أن المنطقة مزودة بعدد 60 جهازًا لمراقبة درجات الحرارة والرطوبة بشكل مستمر كل 5 دقائق باستخدام أنظمة سحابية لحفظ ومراقبة المعلومات معتمد من "آياتا".

وتبلغ مساحة منطقة الفرز الإجمالية 650 مترًا مربعًا بدرجة حرارة 17 درجة مئوية، كما تحوي منطقة لشحن الحاويات الطبية المبردة بقدرة استيعابية تصل إلى 20 حاوية، إضافة إلى تمتُّعها بعوازل حرارية ومنتجات للمحافظة على درجات الحرارة.

جدير بالذكر أن منظومة النقل والخدمات اللوجستية على أهبة الاستعداد لاستقبال لقاحات فيروس كورونا المستجد كوفيد-19، من خلال جاهزية المنشآت والإمكانات اللازمة لاستقبال اللقاحات منتصف الشهر القادم وتوزيعها بالتعاون مع كافة الجهات المعنية.

تدشين مرافق

25 نوفمبر 2020 - 10 ربيع الآخر 1442 05:27 PM

في إطار المساعي الهادفة إلى تمكين نقل لقاحات فيروس كورونا المستجد

تدشين مرافق "سال" بقرية الشحن النموذجية بمطار الملك خالد الدولي

افتتح وزير النقل المهندس صالح بن ناصر الجاسر، اليوم؛ مرافق مناولة المواد الطبية في محطة سال للشحن بقرية الشحن النموذجية بمطار الملك خالد الدولي في الرياض التي تهدف لتمكين نقل لقاحات فيروس كورونا المستجد.

جاء ذلك بحضور رئيس الهيئة العامة للطيران المدني الأستاذ عبدالهادي المنصوري، محافظ الهيئة العامة للجمارك أحمد الحقباني، رئيس الهيئة العامة للغذاء والدواء الدكتور هشام الجضعي، مدير عام الخطوط الجوية السعودية المهندس إبراهيم العمر، رئيس مجلس إدارة الشركة السعودية للخدمات اللوجستية "سال" فواز الفواز، والرئيس التنفيذي لمطارات الرياض المهندس محمد المغلوث.

واطلع "الجاسر" على المرافق الخاصة بمناولة شحنات التجارة الإلكترونية، إضافة إلى تجوله بالمرافق الخاصة بمناولة الشحنات جاهزة التصدير، للاطلاع على الإمكانات المستخدمة والآليات المتبعة والتي من شأنها الارتقاء بخدمات النقل والخدمات اللوجستية، والإسهام في تحقيق مستهدفات رؤية 2030 بأن تكون المملكة محورًا لوجستيًا عالميًا يربط القارات الثلاث.

وتبلغ المساحة الإجمالية للمرافق الخاصة بشحنات الأدوية والمواد سريعة التلف خمسة آلاف متر مربع، فيما تبلغ مساحة المناطق المبردة الجديدة 3 أضعاف المساحة السابقة، ويحتوي المشروع على أربع بوابات؛ ثلاث منها للمواد القابلة للتلف، وواحدة مخصصة للمواد الطبية، وتصل الطاقة اليومية للمناولة في المناطق المبردة إلى 150 شاحنة.

وتبلغ المساحة الإجمالية لمنطقة المعاينة 542 مترًا مربعًا، مزودة بجهازَيْ أشعة لفحص المواد الطبية والمواد سريعة التلف، وتتسع هذه الأجهزة لمنصات الشحن الأكبر حجمًا، كما تم فصل منطقة المناولة عن ساحة مواقف الطائرات بحاجز أمني، إضافة إلى وجود ثلاثة مكاتب تابعة للجمارك السعودية بمساحة إجمالية تبلغ 80 مترًا مربعًا، كما يحوي مختبرًا لهيئة الغذاء والدواء بمساحة إجمالية تبلغ 50 مترًا مربعًا، بالإضافة إلى وجود مكتب لوزارة البيئة والزراعة بمساحة إجمالية تبلغ 25 مترًا مربعًا.

وتحوي المنطقة 13 مستودعًا مبردًا مخصصًا للشحنات القابلة للتلف وشحنات المواد الطبية القادمة إلى الرياض، منها: مستودع مبرد للمواد الطبية بدرجة حرارة من 2-8 درجة مئوية بمساحة إجمالية تبلغ 309 أمتار مربعة وبقدرة استيعابية تصل إلى 140 منصة شحن، ومستودع مبرد للمواد الطبية بدرجة حرارة من 15-25 درجة مئوية بمساحة إجمالية 495 مترًا مربعًا وبقدرة استيعابية تصل إلى 250 منصة شحن، ومستودع مبرد للمواد القابلة للتلف بدرجة حرارة من 2-8 درجة مئوية بمساحة إجمالية تبلغ 432 مترا مربعا وبقدرة استيعابية تصل إلى 170 منصة شحن، ومستودع مبرد للمواد القابلة للتلف بدرجة حرارة من 15-25 درجة مئوية بمساحة إجمالية تبلغ 142 مترًا مربعًا وبقدرة استيعابية تصل إلى 42 منصة شحن، إضافة إلى مستودعات تجميد بمساحة إجمالية 72 مترًا مربعًا وبقدرة استيعابية تصل إلى 24 منصة شحن، ومستودعات مخصصة لمنتجات الزهور بمساحة 60 مترًا مربعًا، ومنطقة عزل الأدوية بمساحة 60 مترًا مربعًا، ومنطقة الشحنات المرفوضة بمساحة 120 مترًا مربعًا، فيما تبلغ مساحة المستودعات الطبية الإجمالية 804 أمتار مربعة، وإجمالي مستودعات المواد القابلة للتلف 634 مترًا مربعًا بزيادة استيعابية تصل إلى 30%، كما أن المنطقة مزودة بعدد 60 جهازًا لمراقبة درجات الحرارة والرطوبة بشكل مستمر كل 5 دقائق باستخدام أنظمة سحابية لحفظ ومراقبة المعلومات معتمد من "آياتا".

وتبلغ مساحة منطقة الفرز الإجمالية 650 مترًا مربعًا بدرجة حرارة 17 درجة مئوية، كما تحوي منطقة لشحن الحاويات الطبية المبردة بقدرة استيعابية تصل إلى 20 حاوية، إضافة إلى تمتُّعها بعوازل حرارية ومنتجات للمحافظة على درجات الحرارة.

جدير بالذكر أن منظومة النقل والخدمات اللوجستية على أهبة الاستعداد لاستقبال لقاحات فيروس كورونا المستجد كوفيد-19، من خلال جاهزية المنشآت والإمكانات اللازمة لاستقبال اللقاحات منتصف الشهر القادم وتوزيعها بالتعاون مع كافة الجهات المعنية.

، تدشين مرافق "سال" بقرية الشحن النموذجية بمطار الملك خالد الدولي ،
المصدر : الخليج 365

الكلمات الدلائليه السعوديه الان اخبار السعوديه الملك سلمان عاصفه الحزم اليمن حرب اليمن السعوديه اليوم القضايا السعوديه اخبار السعوديه الملك سلمان عاصفه الحزم اليمن حرب اليمن السعوديه اليوم القضايا السعوديه

كانت هذه تفاصيل خبر تدشين مرافق "سال" بقرية الشحن النموذجية بمطار الملك خالد الدولي لهذا اليوم نرجوا بأن نكون قد وفقنا بإعطائك التفاصيل والمعلومات الكامله ولمتابعة جميع أخبارنا يمكنك الإشتراك في نظام التنبيهات او في احد أنظمتنا المختلفة لتزويدك بكل ما هو جديد.

كما تَجْدَرُ الأشاراة بأن الخبر الأصلي قد تم نشرة ومتواجد على صحيفة سبق اﻹلكترونية وقد قام فريق التحرير في الخليج 365 بالتاكد منه وربما تم التعديل علية وربما قد يكون تم نقله بالكامل اوالاقتباس منه ويمكنك قراءة ومتابعة مستجدادت هذا الخبر من مصدره الاساسي.

قد تقرأ أيضا