الارشيف / اخبار السعوديه

أيهما أفضل إخراج الصدقة بمجرد استلام الراتب أم جزء منها بشكل يومي؟..الشيخ سليمان الماجد يجيب

الرياض - محمد عبدالله - كشف قاضي الاستئناف وعضو مجلس الشورى السابق الشيخ سليمان الماجد، حكم تأخير الجزء المخصص من الراتب للصدقة.

وورد سؤال، إلى "الماجد"، خلال حلقة برنامج "يستفتونك" على فضائية "الرسالة"، حول حكم إخراج الصدقة بمجرد استلام الراتب أم يخرج جزءا منه بشكل يومي. 

وأوضح، إنه لا داعي لتأخير المبلغ المخصص من المرتب للصدقة، كما أنه يفضل أن يخرج بمجرد استلام الراتب، أفضل من أن يخرج بشكل يومي.

وأكد أن إخراج المبلغ المخصص للصدقة من الراتب بمجرد استلامه، يعد أعظم أجرا، مشيرا إلى أنه لا يجوز الانتظار لشهر رمضان حتى يتم إخراج المبلغ المخصص للصدقة.

وفي سياق آخر أوضح الشيخ سليمان الماجد، حكم تصدق الكفيل بالمستحقات المالية للعامل إذا لم يستطع الوصول إليه.

وقال الشيخ سليمان الماجد، إن الأصل في هذه المسألة أن المال الموجود عند رب العمل هو حق للعامل، ولا ينبغي التصرف فيه إلا بإقرار من العامل أو رضاه أو التنازل عنه، أي وجود قرائن أو دلالات ظاهرة وليس مجرد شكوك.

وأضاف قاضي الاستئناف، أنه إذا أراد رب العمل أن يتصدق بمثل ذلك الأجر ويجعل حق العامل في ذمته، فهذا جائز، ولكن التصدق بأجر العامل غير دقيق من الناحية الشرعية.

أقرأ أيضا:

بالفيديو.. حكم التصدق بالمستحقات المالية للعامل إذا تعذر الوصول إليه

قد تقرأ أيضا