الارشيف / اخبار السعوديه

«آل الشيخ» يدشن منصّة التعليم الإلكتروني.. و5 أهداف وراء إطلاقها

الرياض - محمد عبدالله - دشن وزير التعليم رئيس مجلس إدارة المركز الوطني للتعليم الإلكتروني الدكتور حمد بن محمد آل الشيخ، اليوم المنصة الوطنية للتعليم الإلكتروني «FutureX» بمقر المركز الوطني للتعليم الإلكتروني.

وأكد وزير التعليم أن المنصة الوطنية للتعليم الإلكتروني «FutureX» تعد رافدًا من روافد تحقيق مستهدفات رؤية المملكة الطموحة 2030 في إتاحة فرص التعلّم مدى الحياة، وتعزيز التكامل والاقتصاد التشاركي في القطاع، والإسهام في خلق تجربة تعليمية مبتكرة بمعايير معتمدة تلبي احتياجات المستقبل.

وتعد منصة «FutureX» إحدى مبادرات المركز الوطني للتعليم الإلكتروني، التي تعمل على تمكين الجهات في قطاع التعليم والتدريب الإلكتروني بالمملكة، من خلال ربط المزودين والمستفيدين وفق حوكمة تضمن الجودة وتكافؤ الفرص، حيث تهدف منصة «FutureX» إلى تعزيز موثوقية التعليم والتدريب الإلكتروني، وتوفير فرص تعلم توافق احتياجات المستقبل، وتحسين سرعة استجابة التعليم الإلكتروني للمتغيرات وتعزيز كفاءته.

وتقدم المنصة 3 خدمات رئيسة تتمثل في توفير المنصات التعليمية من خلال ربط الجهات الراغبة في تقديم التعليم والتدريب الإلكتروني بالمزودين المؤهلين لإنشاء وتطوير المنصات التعليمية، وصناعة المحتوى التعليمي عبر إتاحة بناء وتطوير محتوى تعليمي إلكتروني وذلك بالربط مع صناع المحتوى المعتمدين وفق منهجية مبنية على أفضل الممارسات التعليمية، إضافة إلى تسهيل التعاون وبناء الشراكات المحلية والعالمية بين الجهات وروّاد التعليم الإلكتروني من أجل تحقيق الاستفادة المثلى من الخبرات وتطبيق أفضل الممارسات في التعليم الإلكتروني.

وقدمت المنصة مبادرة أساس التي تهدف إلى تعزيز التكامل بين الجامعات لتمكينها من بناء تجربة تعليمية مخصصة من خلال مستودع المقررات النموذجي، للوصول إلى مقررات ومهارات أساسية للمرحلة الجامعية بنظام المقررات الإلكترونية هائلة الالتحاق (MOOC)، ويأتي ذلك من منطلق تعزيز التكامل بين الجامعات في صناعة المحتوى التعليمي، وتحقيق الوصول إلى محتوى الإعداد العام والمهارات الأساسية.

وتتكامل منصة «FutureX» مع عدد من شركاء النجاح على الصعيدين المحلي والعالمي وهم: إثرائي من معهد الإدارة العامة، وشركة البحر الأحمر، و edX و Coursera و FutureLearn وذلك بهدف التزويد بالمحتوى وتقديم الخدمات وتبادل المعرفة والخبرات، لتعزيز كفاءة التعليم الإلكتروني وتوفير فرص تعلّم إلكتروني مرتبطة بالاحتياج.

وتعمل المنصة الوطنية للتعليم الإلكتروني «FutureX» على تمكين الجهات من تقديم تعليم إلكتروني موثوق ومتاح للجميع لتسهم في تنمية قطاع التعليم الإلكتروني في المملكة، من خلال حوكمة التكامل، وتعزيز الاقتصاد التشاركي، وبناء منظومة تعليمية متكاملة، وإتاحة فرص تعلم متنوعة للجميع تواكب المستقبل.

وفي إطار تعزيز التكامل بين المركز الوطني للتعليم الإلكتروني والجهات ذات العلاقة، جرى توقيع مذكرة تفاهم بين المركز وكل من: وزارة السياحة، والجامعة السعودية الإلكترونية، والمعهد الوطني للتطوير المهني التعليمي، وذلك بهدف تعزيز التعاون بين الأطراف المعنية، ورفع مستوى التنسيق والتكامل من خلال تبادل أفضل الممارسات، والمعلومات التي تدعم قطاعي التعليم والتدريب الإلكتروني في المملكة.

الجدير بالذكر أن المركز يحرص على دعم وتمكين الجهات لتقديم تعليم إلكتروني موثوق وذي جودة عالية ومتوافق مع أفضل المعايير، للوصول إلى مواطن مؤهل بقدرات ومهارات مرتبطة بسوق العمل بما يحقق المستهدفات الوطنية.

اقرأ أيضًا:

«التعليم» تفتح باب الابتعاث في بكالوريوس التمريض بأيرلندا.. وتوضح الشروط

بالفيديو.. الكشف عن 3 قضايا فساد ورشوة في الصحة والتعليم والمرور

قد تقرأ أيضا