الارشيف / لايف ستايل

حكاية قبلة تسببت في طلاق فاتن حمامة: كسرت كل القواعد (فيديو)

القاهرة - سمر حسين - علاقات و مجتمع

تحل اليوم، 17 يناير، الذكرى السادسة على رحيل سيدة الشاشة العربية فاتن حمامة، التي أثرت السينما بأفلام حملت رسائل مُلهمة لبنات جيلها والأجيال اللاحقة، إذ قدمت نماذجا مختلفة للمرأة المصرية، وناقشت قضاياها بكل جرأة. 

جمعت الفنانة فاتن حمامة، بين القوة، والنعومة، والروماسية، والأناقة، لدرجة أن الفنان عمر الشريف، عشقها من أول تعامل بينهما عام 1954، ليعيشا قصة حُب كُللت بزواجهما، بعد إشهار الفنان العالمي إسلامه، وظل يحبها حتى رحيله في يوليو 2015، رغم انفصالهما منذ زمن بعيد.

قبلة تسببت في طلاق فاتن حمامة

تعد أشهر الحكايات التي تطارد سيدة الشاشة العربية، هي قبلتها للفنان عمر الشريف، في أول تعامل بينهما، إذ بادرت باحتضانه وتقبيله، بل كسرت القواعد التي وضعتها لنفسها، إذ كانت فاتن حمامة، ترفض تقبيل أي فنان حرصًا على مشاعر زوجها  المخرج عز الدين ذو الفقار.

وانفصلت فاتن عن زوجها ووالد ابنتها على الفور، عقب أزمة القبلة، التي وضعتها محل جدل وانتقاد بين الجماهير، ومن ثم تزوجت من عمر الشريف، في حفل حضره الأهل وبعض الأصدقاء، ليصبحا أشهر ثنائي في الوسط الفني.

ويعود المشهد من الفيلم الشهير «صراع في الوادي»، للمخرج يوسف شاهين، الذي أُنتج عام 1954، وكان الظهور الأول للفنان العالمي عمر الشريف.

قد تقرأ أيضا