لايف ستايل

«أبرار» تطلب الطلاق للضرر: جوزي خاني بسبب مرضي وطلب فسخ عقد الزواج

  • 1/5
  • 2/5
  • 3/5
  • 4/5
  • 5/5

القاهرة - سمر حسين - علاقات و مجتمع

أبرار يحيى

تعرفا خلال المرحلة الثانوية وانجذبا لبعضهما البعض، حتى قررا الارتباط رسميًا بدخولهما العام الأول في الجامعة، وعزما على الزواج عقب الانتهاء من دراستهما، ولكن لم تسر الحياة الوردية التي رسمتها أبرار يحيى، صاحبة الـ28 عامًا، ابنة مركز ديرب نجم، بمحافظة الشرقية، مثلما تمنت، فبعد عام من الزواج ازدادت المشكلات بينها وبين زوجها مصطفى محمود، ووصلا إلى المحاكم بعد رفع الزوج قضية ضدها معللًا تفاجئه بمرضها المناعي وهو الذئبة الحمراء.

8 أعوام قضتها الزوجة رفقة مصطفى، إذ قضيا نحو4 سنوات في فترة الخطبة، فضلًا عن عام ونصف العام، مرورًا بعامين ونصف داخل أروقة المحاكم، وروت «أبرار» كواليس علاقتها بزوجها ورفعها قضية طلاق للضرر، خلال حديثها لـ«الوطن».

أبرار: زوجي رفع عليا قضية بسبب مرضي

«اكتشفت إني عايشة في كدبة، بيمثل عليا طول الخطوبة إنه شخص متدين، فضلًا عن الخيانة المستمرة»، بهذة العبارة بدأت الزوجة الحديث عن كواليس علاقتها بزوجها الذي رفع قضية فسخ لعقد الزواج معللًا ذلك بأن زوجته خدعته وغشته قبل الزواج فضلًا عن معاناتها من مرض مناعي وهو الذئبة الحمراء، الذي يُعيق المعاشرة الزوجية والإنجاب.

أبرار: زوجي خانني بسبب مرضي

لم يتحمل الزوج مرض زوجته المفاجئ الذي شُخصت به قبل أعوام قليلة، ليقرر تبرير خيانتها بمرضها، «عندي مرض مناعي اسمه الذئبة الحمراء، قبل الزواج مكنتش متشخصة، بسبب تضارب التحاليل، والدكتور قالي متشخصة بنقص فيتامين دال، وزوجي كان معايا في اليوم ده، وقالي تقدري تتجوزي عادي، وحصل حمل بعد الزواج ولكن تعرضت للإجهاض، وهنا تأكدت أنني مريضة ذئبة حمراء».

وتابعت الزوجة خلال حديثها: «كنت بعاني من ألم في المفاصل، رفع قضية في المحكمة بفسخ عقد الزواج وواخد جلسة في شهر 2 إني غشيته وكنت أعرف قبل ما أتجوزه إني مريضة وطالب بإحالتي للطب الشرعي لإثبات مرضي من الطفولة».

«مكالمات هاتفية وخيانة مع سيدات»، استطاعت الزوجة اكتشاف خيانة زوجها لها من خلال سماع مكالمات ومحادثات بينه وبين أخريات، فضلًا عن اكتشافها خيانة زوجها لها مع سيدة وحينما واجهته حاول إصلاح الأمر بذهابه إليها للحديث عن العمل لأنه طبيب علاج طبيعي، «أهلي مكانوش مستوعبين الموضوع، ولما واجهته قالي دي واحدة أعرفها روحتلها علشان تشوفلي عيادة في البلد اللي كانت فيها، وأنا واجهته بمكالمة بينهم، ولما عرف اعترف قدام والدي واعتذر، وقالهم أنا مش حاسس إني متجوز ولسه مخلفناش، ما أنا مش هعيش حياتي كدة».

حررت الزوجة العديد من القضايا ضد الزوج، حيث رفعت قضية طلاق ضده منذ عامين، وتطور الأمر لقضية خلع منذ 3 أشهر، «رافض إنه يطلقني ويديني حاجتي مش عارفة أخد حقي في النفقة والعفش، رفع عليا قضية بإني مريضة مرض معدي، بالرغم من وجود تقرير طبي يشرح حالتي وإنها مستقرة، وأستطيع ممارسة حياتي الطبيعية، فما هو سوى مرض روماتيزمي ينشط مع سوء الحالة النفسية، بيقول للناس إنه طلقني غيابي وأنا موصليش منه حاجة».

قد تقرأ أيضا