الارشيف / لايف ستايل

الامارات | خلفان محمد يعرّف بتاريخ «المدبسة» في الإمارات

  • 1/2
  • 2/2

شكرا لقرائتكم خبر عن خلفان محمد يعرّف بتاريخ «المدبسة» في الإمارات والان نبدء بالتفاصيل

الشارقة - بواسطة ايمن الفاتح - نظم معهد الشارقة للتراث - فرع خورفكان ورشة افتراضية عن المدبسة (غرف حفظ التمر)، هدفت إلى تعريف المشاركين بتاريخ المدبسة، وآلية عملها، وطرق تخزين الدبس، وقدمها الراوي خلفان محمد.

وقال خلفان محمد إن «فكرة المدابس وعملها، زراعياً وصناعياً، تؤشر إلى تعاون المجتمع في إنتاج هذه المادة الغذائية الأساسية، فبناء المدابس مهنة قديمة في الإمارات، وتتدرج من الأكثر بساطة إلى الأكثر تعقيداً، وتأتي على أنواع متعددة، إذ كانت تُبنى في الماضي من مادتَي الجص (الحجر المحروق)، والجندل (أحد أنواع الأخشاب)، ومن ثم تطورت ليدخل في بنائها الطابوق والإسمنت، والسيراميك والرخام والغرانيت».

وأوضح أن المدبسة عبارة عن حجرة خالية لا توجد فيها فتحات تهوية، يبلغ ارتفاعها نحو ثلاث أقدام، ومساحتها تراوح بين مترين وثلاثة أمتار، وذلك حسب كمية التمر الذي يخزن بها، وتحتاج كمية الدبس التي تخرج منه إلى تخطيط، يشمل عدد وحجم المصبات أو مجرى الدبس.

تابعوا آخر أخبارنا المحلية والرياضية وآخر المستجدات السياسية والإقتصادية عبر Google news

Share
طباعة فيسبوك تويتر لينكدين Pin Interest Whats App

قد تقرأ أيضا