الارشيف / لايف ستايل

بطلة العالم في الكيك بوكس تدرب طالبات جامعة بنها على مواجهة التحرش

علاقات و مجتمع

نظمت جامعة بنها، أمس الخميس، ورشة عمل للدفاع عن النفس ومواجهة العنف ضد المرأة والتحرش، تحت إشراف الكابتن آية سعيد، أول لاعبة MMA في مصر، الأولى على العالم في لعبة "كيك بوكس".

تضمنت الورشة دروسا عملية لتعليم الفتيات طرق بسيطة للدفاع عن النفس في حالة تعرضهن لأي شكل من أشكال العنف الجسدي أو اللفظي.

وأشارت المدربة آية سعيد، إلى أن المرأة يجب أن تكون قادرة على أن تأخذ حقها في حينه، وتدافع عن نفسها لتواجه أي عنف جسدي قد تتعرض له، وذلك بحركات بسيطة لا تعتمد على القوة الجسمانية بقدر الاعتماد على التركيز أو الذكاء.

جاء ذلك خلال تدشين قطاع خدمة المجتمع وشؤون البيئة بكلية الطب بجامعة بنها، برئاسة الدكتورة نرمين عدلي، برنامج تأهيل وإعداد الفتيات لمناهضة العنف ضد المرأة بمركز إعداد القادة بالجامعة.

أقيمت ورشة العمل برعاية الدكتور جمال السعيد، رئيس الجامعة، والدكتور تامر سمير، نائب رئيس الجامعة لشؤون التعليم والطلاب، والدكتور جمال سوسة، وكيل خدمة المجتمع وشؤون البيئة، والدكتور مصطفي القاضي، عميد كلية الطب، ضمن فعاليات المؤتمر الطلابي الثاني لقسم الطب الشرعي والسموم الإكلينيكية بكلية الطب البشري بجامعة بنها، الذي أقيم بمركز إعداد القادة، احتفالا باليوم العالمي لمناهضة العنف ضد المرأة.

وشمل البرنامج محاضرات علمية وعملية للتدريب علي كافة سبل مواجهة العنف ضد المرأة وكيفية التعامل معه على المستوى القانوني والنفسي والصحي والرياضي، مع باقة من أكفأ المحاضرين.

شارك في إلقاء الندوات القمص شنودة وهيب، كاهن كنيسة العذراء، وماري يوحنا ببنها، والدكتور محمد نصار، مدير المكتب الفني بوزارة الأوقاف، والدكتورة جيهان فؤاد، مقرر المجلس القومي للمرأة، وأعضاء مجلس النواب منال ماهر ونشوي الشريف وسها سعيد والدكتور حسام فؤاد، وكيل كلية الطب البيطري.

أدارت المؤتمر الدكتورة نيرمين عدلي، مدير  قطاع خدمة المجتمع وشؤون البيئة بطب بنها، بحضور الدكتور محمد أبو سالم، المشرف العام على مركز إعداد القادة بجامعة بنها، وأعضاء مجلس النواب الإعلامي، منهم الدكتور سعيد  نجيب.

وأشار الدكتور دكتور جمال سوسة، وكيل خدمة المجتمع وشؤون البيئة، إلى أنه بمناسبة اليوم العالمي للفتاة، الذي يوافق اليوم ٢٥ نوفمبر، قررت جامعة بنها تفعيل وحدة مناهضة العنف ضد المرأة.

ولفتت الدكتورة نيرمين عدلي، رئيس قطاع خدمة المجتمع وشؤون البيئة بكلية الطب، إلى أن هناك عهد جديد في جامعة بنها بتحول الجزء النظري إلى حياتي، مشيرة إلى أن مواجهة المشكلات لا تحل إلا بالشباب.

وأضافت أنه بمناسبة اليوم العالمي لمناهضة العنف ضد المرأة،فقد تقرر من اليوم وحتى 10 ديسمبر، تنظيم فعاليات المؤتمر الثاني لقسم السموم، ضمن برنامج لمواجهة العنف ضد المرأة، الذي يتضمن أكثر من فعالية، منها حملات للتوعية بالكليات والمستشفيات، وتوعية الأمهات، وإعداد الفتيات اللاتي سيخرجون نواة للمجتمع، كما تم الإعلان عن رابطة للتواصل مع المجلس القومي للمرأة ومجلس النواب، وتنظيم تدريب بدني على مواجهة العنف البدني؛ يستمر بشكل منظم ويشمل جميع الكليات ويكون خارج أسوار الجامعة ولكل الفتيات.

وتابعت الدكتور جيهان فؤاد، مقرر المجلس القومي للمرأة، بأن المرأة تعاني من تأثير العنف الجسدي والنفسي والاقتصادي، بمعني محدودية موارد المرأة؛ من خلال  الحرمان من العمل أو التعليم، فمن يملك اقتصاده يملك قراره، فالمساواة هي أحد دعائم القضاء علي العنف، وقد ترتكب بعض الأمهات في الريف هذه الفكرة بأن تضخم دور الذكر فتعطيه وكالة فعل ما يريد في مقابل انتقاص حقوقها، والدستور دستورنا نحن المواطنات والمواطنيين، وتضمن أكثر من 20 مادة لصالح المرأة والقانون في عصره الذهبي، والقيادة السياسية تنصف المرأة التي حصلت على ربع مقاعد مجلس النواب.

قد تقرأ أيضا