الارشيف / لايف ستايل

اكتشاف جديد لعلاج فيروس الكورونا

فيروس الكورونا فيروس غامض ونادر من عائلة "الكورونا فيروس"، تبدأ أعراض هذا الفيروس الجديد بأعراض بسيطة كالإنفلونزا، حيث يشعر المريض بأحتقان في الحلق وسعال، وارتفاع في درجة الحرارة وضيق في التنفس.

واكتشف علماء أمريكيون إن أجسامًا مضادة بشرية أنتجت في أبقار معدلة وراثيا، أثبتت أنها آمنة في تجربة سريرية مبكرة، وإن من الممكن تطويرها لتصبح علاجاً لمتلازمة الشرق الأوسط التنفسية فيروس .

وظهر فيروس كورونا المشابه لإلتهاب الجهاز التنفسي الحاد  لأول مرة في عام 2012، وتسبب في بؤر تفشي قاتلة في الشرق الأوسط وحالات إصابة في أنحاء متفرقة من العالم.

وبحسب دورية  "لانسيت للأمراض المعدية"، الأربعاء، وجد العلماء أن الأجسام المضادة التي أطلقوا عليها اسم (إس.آيه.بي-301)، المستخلصة من أبقار معدلة وراثيا آمنة عند تجربتها على متطوعين أصحاء، وحقن العلماء جينوم هذه الأبقار بحامض نووي وراثي بشري.

وتوصلت الدراسة إلى أن هذه الأجسام المضادة استمرت أيضا لفترة أطول من بقاء فيروس كورونا في الجسم، حيث ظلت مرصودة في الدم بعد 90 يوما.

وقال جون بيغيل من مركز ليدوس لأبحاث الطب الحيوي، الذي قاد الدراسة الممولة من الإدارة الأمريكية إن هذه تعتبر أول دراسة تظهر سلامة علاج محتمل لفيروس كورونا وآثاره المناعية.

قد تقرأ أيضا