الارشيف / لايف ستايل

«هيام وهناء» شقيقتان اجتمعتا على «حب الخير»: صدقة جارية على والدنا

  • 1/3
  • 2/3
  • 3/3

القاهرة - سمر حسين - علاقات و مجتمع

أعضاء مبادرة تقوى القلوب

حب الخير ومساعدة المحتاج طريق قرر الشقيقتان «هيام وهناء» سلكه بعد وفاة والدهما، فأكملا مسيرته في عمل الخير وقضاء حوائج الناس، وقررتا إنشاء جمعية خاصة لمساعدة المحتاجين.

الشقيقتان تشاركا عمل الخير معا، سعى كل منهما لإطلاق مبادرة خيرية مشهرة من وزارة التضامن الاجتماعي قبل ثلاث سنوات، تروي هيام 27 عاما، بداية رحلتهما للعمل الخيري في حديثها لـ«الوطن»، «بعد وفاة والدنا فكرنا في عمل ينفع الناس وعملنا جمعية خيرية معتمدة بشكل رسمي علشان تخدم قرى بعض مراكز أسيوط وجميع قرى مركز القوصية، ومنسبش حد محتاج صدقة على روح والدنا»، بحسب تعبيرها.

afcf3df0c0.jpg

بداية المبادرة الخيرية

تبنت الشقيقتان من خلال مبادرتهما «تقوى القلوب» جميع الحالات المحتاجة للرعاية سواء الصحية أو بالدعم المادي، بمركز القوصية، بما يشمل سداد ديون الغارمين والغارمات، وتجهيز العرائس، وترميم المنازل، وإطعام الطعام، كما إنها لم تقتصر على مساعدة المحتاج فقط بل تقدم أنشطة لجميع الفئات من حيث تحفيظ القرآن الكريم، فصول تقوية للأطفال، دورات تدريبية للشباب.

يشارك في المبادرة الخيرية أكثر من 120 متطوعا لتقديم المساعدات والمشاركة في تنظيف وتجميل الميادين العامة بمحافظة أسيوط، وقالت «هيام» إنهم يعملون على مساعدة الفتيات اللاتي يعانين من ظروف مادية صعبة بإلحاقهن في بعض الأعمال التي تناسب تعليمهن، كمعلمة رياض أطفال، أو مشرفة بمعمل تحاليل، أو بائعات في الصيدليات للمساعدة في حصول المواطنين على لقاح فيروس .

0a83ec0e25.jpg

أعضاء المبادرة الخيرية أيضا يقومون بعمل ندوات لنشر الوعي بين أهالي القرى المستهدفة في مبادرتهم، وتقوية العلاقات بين الأشخاص، حتى لقيت المبادرة نجاح ودعم شديد من الآخرين، وتم تدشين فريق جديد للمتطوعين بها في قرى آخرى بأسيوط لمواصلة مسيرتهم في مساعدة المحتاجين.

قد تقرأ أيضا