لايف ستايل

«المدعى العام يتدخل».. فتاة لبنانية تعتدي على طفل سوري «بطريقة وحشية» (فيديو)

القاهرة - سمر حسين - علاقات و مجتمع

 

«مشاهد مؤلمة للاعتداء على الطفل بشكل وحشي»، هكذا وصف رواد مواقع التواصل الاجتماعى فى لبنان مقطع فيديو تم تداوله على نطاق واسع، مستنكرين تلك الاعتداءات التي استهدفت طفلا سوريا صغيرا من قبل فتاة لبنانية، معتبرين: «أنه ليس هناك مبررًا لهذا المشهد الوحشي».

وتداول النشطاء على جميع المنصات في لبنان بشكل واسع تلك المشاهد التي أظهرت الاعتداء من قبل الفتاة اللبنانية والتي يرجح أنها تعمل مدرسة في إحدى المدارس بلبنان، حيث تعدت بالضرب بطريقة وحشية على  الطفل السوري «وسط استنكار و استياء واسع».

واحتوى الفيديو الذي تم تداوله خلال الساعات الماضية على ملاحقة شابة لبنانية لطفل صغير «يقال إنه سوري الجنسية»، تقوم بركله عدة مرات ثم تسقطه أرضًا قبل أن يتدخل مواطنون ممن كانوا في المكان بشكل سريع لإنقاذ الطفل من بين يديها ويجبروها فى النهاية على التوقف.

وذكر موقع «قناة العربية»، نقلًا عن مصادر من مواقع التواصل الاجتماعي أن هناك تحركات من قبل الحكومة في لبنان بشكل سريع بعد أن تصدر الفيديو «الترند».

وأكد المصدر لقناة العربية، أن المدعي العام في جنوب لبنان القاضي رهيف رمضان، يتابع بنفسه تفاصيل الواقعة للتحقيق فيها والوقوف على  هذا المشهد الوحشي وأسبابه فور انتشار الفيديو .

 

كما أفادت المصادر بأن القضاء في لبنان يتخذ الإجراءات المناسبة والقانونية بحق الفتاة المعتدية مؤكدا: «أن لا شيء يبرر هذه الوحشية».

أول رد من والدة «طفل المنصورة» بعد ضربه بالقلم: «ابني من وقتها تعبان»

ووفقًا لمنشورات رواد مواقع التواصل الاجتماعي فإن الفتاة اعتدت على الطفل بحجة قيامه بالتلفظ على ابنها رغم نفي الطفل السوري ادعاءات الشابة ونقل البعض تفاصيل ما جرى يوم الحادثة حيث قال الطفل أكثر من مرة للأم إنه لم يتعرض لابنها، بينما استمرت هي بالاعتداء عليه وهددته بترحيل عائلته من لبنان.

 

قد تقرأ أيضا