الارشيف / اخبار العالم / اخبار العراق

بغداد: ارتفاع عدد ضحايا التفجيرين الى 135 قتيلا وجريحا

الرياص - اسماء السيد - قراؤنا من مستخدمي إنستجرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال حسابنا على إنستجرام

ايلاف من لندن: فيما اعلن في بغداد عن ارتفاع عدد قتلى ومصابي التفجيرين اللذين ضربا سوقين شعبيين في بغداد الخميس الى 135 قتيلا وجريحا فقد اعلنت وزارة الصحة عن استنفار اجهزتها في العاصمة بينما اكد الرئيس صالح العمل على مواجهة اي محاولات مارقة لزعزعة استقرار العراق.

واكدت مصادر امنية ارتفاع عدد قتلى التفجيرين الى 35 شخصا واصابة اكثر من 100 آخرين بعد ظهر اليوم فقد كانت قيادة القوات المشتركة قد اعلنت صباحا ان عدد ضحايا تفجيري باب الشرقي وسط بغداد قد ارتفع الى أكثر من 100 شهيد وجريح .
واوضح المتحدث باسم قيادة العمليات المشتركة اللواء تحسين الخفاجي ان "التفجير المزدوج كان لانتحاريين اثنين الاول قدم لمنطقة مزدحمة ودعا لمساعدته وحال تجمع المواطنين عنده فجر نفسه في المكان الواقع قرب سينما غرناطة وهي منطقة لا يتوجد فيها سوى المواطنين .. لافتآ الى ان "الانفجار الثاني حصل بعد هرع القوات الامنية واحاطة المكان وهو انتحاري آخر وأدى الى سقوط شهداء وجرحى.

ووقع الانفجاران عندما فجر انتحاري يرتدي حزاماً ناسفاً نفسه وسط سوق للملابس "الباله" في ساحة الطيران، أعقبه تفجير مماثل بالقرب من سينما غرناطة في الباب الشرقي.

وزارة الصحة تستنفر
ومن جانبها اعلنت وزارة الصحة عن استنفار اجهزتها وكوادرها الصحية في العاصمة لمعالجة الجرحة وانقاذهم.

وأعلنت وزارة الصحة العراقية ، اليوم الخميس، حالة الاستنفار لكافة مؤسساتها الصحية بعد تفجيري ساحة الطيران وسط بغداد.
وقال المتحدث باسم الوزارة سيف البدر في تصريح صحفي إن "وزارة الصحة والبيئة تؤكد استنفار جميع مؤسساتها الصحية وسيارات الاسعاف وردهات الطوارئ لاستقبال جرحى التفجيرين اللذين وقعا بساحة الطيران وسط بغداد، بتوجيه من وزير الصحة والبيئة".
وفجر انتحاريان يرتديان احزمة ناسفة، الخميس، نفسيهما في منطقة ساحة الطيران المكتظة بالمواطنين وسط العاصمة العراقية بغداد.

صالح وعلاوي يعلقان
ومن جهته، أكد الرئيس العراقي برهم صالح أن تفجيري بغداد يستهدفان الاستحقاقات الوطنية الكبيرة في اشارة إلى الانتخابات البرلمانية المزمع اقامتها في اكتوبر المقبل.

وقال صالح في تغريدة على حسابه بموقع التواصل الاجتماعي "تويتر" وتابعتها ""الخليج 365"" إن "الانفجارين الارهابيين ضد المواطنين الآمنين في بغداد وفي هذا التوقيت يؤكدان سعي الجماعات الظلامية لاستهداف الاستحقاقات الوطنية الكبيرة وتطلعات شعبنا في مستقبل يسوده السلام" .. واضاف "نقف بحزم ضد هذه المحاولات المارقة لزعزعة استقرار بلدنا".
ومن جهته، دعا رئيس ائتلاف الوطنية إياد علاوي الى اصلاح العملية السياسية.

وقال علاوي في تغريدة تابعتها ""الخليج 365"" أنه "طالما حذرت من استغلال الجماعات الارهابية لغياب الاستقرار السياسي وتفاقم الازمة الاقتصادية لتنفيذ اعمالها الارهابية".

واضاف أن "الاعتداء الجبان الذي شهدته بغداد يثير التساؤلات حول دقة الخطط الموضوعة للكشف عن خلايا الارهاب النائمة ويوجب الالتفات الى ضرورة اصلاح مسار العملية السياسية".

اما التحالف الدولي لمواجهة داعش فقد دان التفجيرين، وقال في بيان "نبعث تعازينا للمتضررين من هجوم بغداد اليوم. هذا مثال آخر على قيام الإرهابيين بقتل إخوانهم العراقيين وإيذاء أولئك الذين يسعون إلى السلام".
وأكد "مواصلته دعمه للحكومة العراقية بناء على طلبها، في السعي لتحقيق الاستقرار والأمن في العراق".

مفوضية حقوق الانسان تنتقد
وانتقدت المفوضية العليا العراقية لحقوق الانسان الجهد الاستخباري لملاحقة الارهابيين وحذرت من خطورة تفجيري وسط العاصمة اليوم.

وقال عضو المفوضية علي البياتي في بيان تابعته "ايلاف" إن "تفجيري ساحة الطيران مؤشر لعودة الإرهاب من جديد باستهداف مركز العاصمة بعد أن كان يستهدف المناطق النائية والهشة أمنيا، وهو بكل تأكيد مؤشر ضعف المؤسسات الأمنية ".

واضاف أن "‏الجهات الرسمية أكدت أن ملاحقة الانتحاريين كانت تجري قبل تفجير نفسيهما حسب معلومات استخبارية".. مبينا أن "الجهد الاستخباري هو لمنع وصول الانتحاري الى المواطن، وليس ملاحقته قرب المنطقة الشعبية".

قد تقرأ أيضا