الارشيف / صحة ورشاقة

الملابس الفضفاضة والنوم عقب الأكل … إليك أسباب الحموضة وسبل تجنبها

  • 1/2
  • 2/2

كتبت أسماء لمنور في الأربعاء 25 نوفمبر 2020 01:13 صباحاً - منذ ساعتين

تتسبب الحموضة في شعور الفرد بالحرقة المصحوبة بالإحساس بمرارة الحلق

يعاني العديد ممن الأشخاص من الحموضة بعد تناول الوجبات، وتوجد عشرات الأسباب التي تؤدي لذلك إلا أن هناك بعض التصرفات التي نقوم بها قد تكون المسبب الرئيسي للحموضة.

وتتسبب الحموضة في شعور الفرد بالحرقة المصحوبة بالإحساس بمرارة الحلق والفم.

وللوقاية من هذه الأعراض بعيدا عن العلاج الدوائي، قدم موقع “هيلث لاين”، مجموعة من النصائح.

وجاءت النصائح كالآتي:

تجنب النوم عقب الأكل مباشرة

يفضل الكثيرون النوم بعد تناول الطعام، لكن ذلك يؤدي إلى تفاقم أعراض حموضة المعدة، ويزيد من فرص ارتجاع المريء، ولذلك من الأفضل الاستمرار في النشاط من خلال التحرك لمدة 30 دقيقة، وتناول وجبة العشاء قبل النوم بساعتين على الأقل.

ارتداء ملابس فضفاضة

الأحزمة الضيقة وغيرها من الملابس الضيقة تضغط على البطن، ما قد يؤدي إلى حرقة المعدة، وزيادة فرص ارتجاع الحمض، ولذلك، يفضل ارتداء ملابس فضفاضة لتجنب حرقة المعدة.

تجنب التدخين أو تناول الكافيين

يميل البعض إلى التدخين بعد العشاء، لكن هذا الأمر قد يزيد فرص الإصابة بحرقة المعدة من خلال إرخاء العضلات التي تمنع حمض المعدة من العودة إلى الحلق، والأمر نفسه بالنسبة للكافيين.

رفع الجزء العلوي للسرير

ينصح برفع الرأس عن مستوى السرير قليلا لمنع ارتجاع الحمض من المعدة، فعندما يرتفع الجزء العلوي من الجسم، تقلل الجاذبية من احتمالية عودة محتويات المعدة إلى المريء.

الحد من تناول الدهون

الوجبات الغنية بالدهون قد تؤدي إلى الإصابة بالحموضة، لذلك تعتبر الوجبات قليلة الدسم مثالية في كثير من الحالات لتجنب أو تخفيف حرقة المعدة وأعراض ارتجاع المريء.

قد تقرأ أيضا