الارشيف / صحة ورشاقة

تطوير أقنعة من القماش يمكن تطهيرها بأشعة الشمس

  • 1/2
  • 2/2

شكرا لقرائتكم خبر عن تطوير أقنعة من القماش يمكن تطهيرها بأشعة الشمس والان مع تفاصيل الخبر

القاهرة - بواسطة محمد صلاح - خلال جائحة ، اعتاد الكثير من الناس على ارتداء أقنعة الوجه القطنية في الأماكن العامة، ومع ذلك، يمكن أن تنتقل الفيروسات والبكتيريا التي تلتصق بالقناع إلى مكان آخر عندما يزيله مرتديه أو يلمسه. 

 

الآن ، قام الباحثون وفقا لتقرير مجلة "science daily" بتطوير نوع خاص من أقنعة الوجه القطنية التي تقتل ما يصل إلى من 99% من البكتيريا والفيروسات في غضون 60 دقيقة من التعرض لضوء النهار.

 

يمكن لأقنعة الوجه المصنوعة من مواد قماشية مختلفة تصفية جزيئات الهباء الجوي النانوية - مثل تلك التي يطلقها السعال أو العطس - مما قد يساعد في الحد من انتشار الأمراض ، بما في ذلك فيروس كورونا، لكن البكتيريا والفيروسات الحية على سطح القناع يمكن أن تظل معدية. 

 

 

أراد  الفريق الطبى، تطوير نسيج قطني جديد من شأنه إطلاق أنواع الأكسجين التفاعلية (ROS) عند تعرضها لضوء النهار ، مما يؤدي إلى قتل الميكروبات الملحقة بأسطح القماش أثناء غسلها وإعادة استخدامها وآمنة لمرتديها. 

 

بعد ذلك ، يمكن لأي شخص تطهير قناع القماش الخاص به خلال ساعة الغداء بالخارج تحت أشعة الشمس، أو عن طريق قضاء فترة أطول من الوقت تحت أضواء المكتب ، والتي تكون أقل كثافة بكثير من ضوء الشمس.

 

صنع الباحثون أقمشتهم المضادة للميكروبات عن طريق ربط سلاسل موجبة الشحنة من ثنائي إيثيل أمين إيثيل كلوريد (DEAE-Cl) بالقطن العادي، بعد ذلك ، قاموا بصبغ القطن المعدل في محلول محسس ضوئي سالب الشحنة. 

 

وجد الفريق أن قماشًا مصنوعًا من صبغة تسمى Rose Bengal حيث إن المحسس الضوئي قتل أكثر من 99% من البكتيريا المضافة إلى النسيج في غضون 60 دقيقة من التعرض لضوء النهار وأبطل 99.9999٪ من البكتيريا T7 - ​​وهو فيروس يُعتقد أنه أكثر مقاومة  من بعض فيروسات كورونا - في غضون 30 دقيقة.

 

أظهر المزيد من الاختبارات أنه يمكن غسل المادة يدويًا 10 مرات على الأقل وتعريضها باستمرار لضوء النهار لمدة 7 أيام على الأقل دون أن تفقد نشاطها المضاد للميكروبات.

 

 

قد تقرأ أيضا