الارشيف / صحة ورشاقة

لماذا يجب إضافة القليل من الكركم إلى نظامك الغذائى فى فصل الشتاء؟

  • 1/4
  • 2/4
  • 3/4
  • 4/4

شكرا لقرائتكم خبر عن لماذا يجب إضافة القليل من الكركم إلى نظامك الغذائى فى فصل الشتاء؟ والان مع تفاصيل الخبر

القاهرة - سامية سيد - لقد حل فصل الشتاء، ومن الضروري ألا تنسى أن تحافظ على دفء نفسك واحترس من العدوى المحتملة، لذلك يجب أن تظل بصحة جيدة، ويعتبر الكركم عنصر سحري يمكن استخدامه في كل طبق تقريبًا ويساعدك على البقاء بصحة جيدة، فهو يعمل كمضاد للفطريات ومضاد للبكتيريا والفيروسات ويعمل كمعزز للمناعة، ويرصد موقع "تايمز أوف أنديا" بعض الفوائد المثيرة للاهتمام لإضافة الكركم إلى نظامك الغذائي الشتوي.

7
يحمى من الأمراض 

الكركم مادة طبيعية موجودة على الأرض، يشمل خصائص علاجية تعمل على الراحة من الجيوب الأنفية الشتوية الشائعة، وآلام المفاصل، وعسر الهضم، ونزلات البرد والسعال، وللراحة الفورية يمكنك إضافة قليل من الكركم إلى المشروبات مثل الحليب والشاي، ويمكن أن يساعد الاستهلاك اليومي للكركم أيضًا في التحكم في مستويات السكر في الدم.

يُحسن وظائف الكبد

يعمل الكركم على تحسين وظائف الكبد، فهو أحد مضادات الأكسدة التي تفيد الجسم من الداخل إلى الخارج.

يساعد على الهضم

للحماية من البرد القاسي فى الشتاء، يجب استهلاك الأطعمة الغنية بالدهون والبروتينات، كما أننا نستهلك المشروبات الساخنة التي قد تكون مهدئة ولكنها تزعج الجهاز الهضمي، لذلك يمكن إضافة الكركم للطعام حيث يساعد على الهضم، كما أن تناول الطعام مع الكركم يعطي إشراقة صحية لبشرتك ويطرد السموم من الجسم.

يحمى من الأنفلونزا

تمثل بداية فصل الشتاء بداية موسم الأنفلونزا، ويعتبر حليب الكركم دواءً طبيعيًا، تسعى العديد من النساء الحوامل أيضًا إلى الحصول على الراحة من نزلات البرد والأنفلونزا الخفيفة بتناول حليب الكركم، حيث يساعد الكركم في القضاء على العدوى البكتيرية ويوفر الراحة من آلام الحلق.

وقد تمت دراسة الخصائص العلاجية للكركم، حيث يساعد ايضًا فى تقليل خطر الإصابة بالسرطان وأعراض مرض الزهايمر.

 

الكركم فعال لتخفيف أعراض البرد والانفلونزا
الكركم فعال لتخفيف أعراض البرد والانفلونزا

 

فوائد الكركم للصحة لا تعد ولا تحصى
فوائد الكركم للصحة لا تعد ولا تحصى

قد تقرأ أيضا