الارشيف / اخبار الخليج

وزير الإعلام البحرينى: الإمارات ‏تزهو بإنجازات عانقت الفضاء فى يومها الوطنى

شكرا لقرائتكم خبر عن وزير الإعلام البحرينى: الإمارات ‏تزهو بإنجازات عانقت الفضاء فى يومها الوطنى والان مع تفاصيل الخبر

القاهرة - بواسطة محمد صلاح - أشاد علي بن محمد الرميحي وزير الإعلام البحرينى بالشراكة ‏الأخوية التاريخية الوثيقة بين مملكة البحرين ودولة الإمارات العربية المتحدة، وما ‏تشهده من تقدم ونماء على جميع الأصعدة السياسية والاقتصادية والاجتماعية ‏والإعلامية، وتميزها على الدوام كأنموذج في الأخوة والحرص المشترك على صون الأمن ‏القومي العربي، وترسيخ التسامح والتعايش السلمي بين الأديان والثقافات.

 

‏وأشار الوزير في تصريح لوكالة أنباء الإمارات "وام" بمناسبة اليوم الوطني التاسع والأربعين لدولة الإمارات العربية المتحدة إلى اعتزاز مملكة البحرين بقيادة حضرة صاحب الجلالة الملك حمد بن عيسى ‏آل خليفة عاهل البلاد المفدى ، وفخر الأمتين العربية والإسلامية بالمسيرة الإماراتية ‏الاتحادية والتنموية المباركة التي أرسى قواعدها القائد المؤسس المغفور له الشيخ زايد ‏بن سلطان آل نهيان طيب الله ثراه وتواصلت على طريق التقدم والازدهار بفضل القيادة الحكيمة للشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس دولة الإمارات، ودعم أخيه الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي.‏

 

وقال إن دولة الإمارات وهي تحتفي بيومها الوطني التاسع والأربعين من حقها ‏أن تزهو بنجاحاتها وإنجازاتها الاقتصادية والتنموية والعلمية الاستثنائية، التي فاقت ‏التوقعات والطموحات وعانقت الفضاء بإطلاق "مسبار الأمل" كأول مهمة عربية ‏وإسلامية لاستكشاف كوكب المريخ، وتشغيل محطة "براكة" لإنتاج الطاقة النووية ‏السلمية، وغيرها من المبادرات الرائدة في دعم التقدم العلمي والتكنولوجي وخدمة ‏البشرية، وتقديم مساعداتها الإنسانية للشعوب الأقل نموًا، والتي أكسبتها تقدير ‏العالم.‏

 

وأكد وزير الإعلام البحرينى، مواصلة الشراكة البحرينية الإماراتية الأخوية ‏في دعم الأمن والسلام والاستقرار في منطقة الشرق الأوسط، والتنسيق مع الأشقاء في ‏المملكة العربية وجمهورية مصر العربية لتوحيد الصف العربي والإسلامي في ‏مواجهة التدخلات الخارجية في الشؤون الداخلية العربية، والتصدي لخطابات ‏الكراهية والتطرف والإرهاب، فضلاً عن متابعة جهودهما المشتركة وتضامنهما الإنساني ‏في دعم البحوث العلمية الدولية في مكافحة جائحة فيروس ، في سياق سياستهما ‏الحكيمة والمعتدلة من أجل خير وأمان ورخاء وسعادة الإنسانية.‏

قد تقرأ أيضا