الارشيف / اخبار الخليج

عبدالمنعم بوصفيطة ناعيا الصادق المهدى: فقدنا قامة وطنية وسياسية بارزة

شكرا لقرائتكم خبر عن عبدالمنعم بوصفيطة ناعيا الصادق المهدى: فقدنا قامة وطنية وسياسية بارزة والان مع تفاصيل الخبر

القاهرة - بواسطة محمد صلاح - نعى المستشار عبدالمنعم بوصفيطة ، رئيس المركز الاستراتيجي المختص بالشأن الإفريقي، اليوم الخميس، الصادق المهدى إمام الأنصار ورئيس حزب الأمة القومي السودانى الذى وافته المنية يوم أمس الأربعاء.

وأعرب بوصفيطة فى بيان له عن تعازيه لعائلة السياسي السودانى البارز الصادق المهدى، مؤكدا أن الخرطوم فقدت قامة وطنية وسياسية بارزة لها دور ملموس في عدد من الملفات الحيوية.

كانت القوات المسلحة السودانية قد نعت الصادق المهدى إمام الأنصار ورئيس حزب "الأمة القومي"، مؤكدة أن المهدي يمثل إحدى ركائز الحكمة السودانية وداعية السلام والوفاق الوطني.

وذكرت القوات المسلحة السودانية في بيان لها أن القائد العام الفريق أول ركن عبد الفتاح البرهان، ورئاسة هيئة الأركان، وقادة وضباط وضباط صف وجنود القوات المسلحة، ينعون إمام الأنصار ورئيس حزب الأمة القومي.

وأوضحت أن المهدي هو أحد حكماء الأمة السودانية ورموزها، والذي بذل حياته من أجل السلام والوفاق الوطني، وهو القدوة الحسنة في الممارسة الراشدة للسياسة، حيث ظل نبراسا للمحبة والخير في السودان.

وتوفي الإمام الصادق المهدى،  في الامارات، التي سافر إليها في وقت سابق من الشهر الجاري، لتلقي العلاج جراء اصابته بفيروس .
وأعلن حزب الأمة القومي، وكيان الأنصار للسودانيين، أن جثمان المهدي، سيصل إلى السودان صباح غد الجمعة، ليواري الثرى في قبة الإمام المهدي، في مدينة أم درمان بولاية الخرطوم.

وأعلن مجلسا الوزراء والسيادة بالسودان، حالة الحداد العام لمدة ثلاثة أيام، ابتداء من اليوم الخميس، على وفاة الصادق المهدي، ونعاه المجلسان، ومختلف الطيف السياسي في السودان.

قد تقرأ أيضا