اخبار الخليج

وزير الداخلية اللبناني يتوعد بإجراءات صارمة بعد أحداث الطيونة

دبي - محمود عبدالرازق - جاءت تصريحات وزير الداخلية اللبناني تعليقا على أعمال العنف التي شهدتها منطقة الطيونة في بيروت، بحسب موقع "صوت بيروت انترناشونال".

© AP Photo / Bilal Hussein

وقال الوزير في تصريحات عقب انتهاء اجتماع مجلس الأمن المركزي اللبناني إن السلم الأهلي ضرورة وهو من "أقدس الأقداس"، معتبرا أن ما حدث أمر يثير الخوف.

وأوضح أن منظمي تظاهرة منطقة الطيونة أكدوا للوزارة أنها سلمية، مؤكدا أنه لم تكن لدى أجهزة الاستخبارات أي معلومات بشأن ما حدث.

وأضاف وزير الداخلية: "كان هناك إطلاق نار قنصا وتفاجأنا بأمر خطير هو إطلاق النار على الرؤوس وهذا أمر غير مقبول".

وكان مناصرون لـ "حزب الله" وحركة "أمل"، قد دعوا إلى تجمع أمام قصر العدل في بيروت، رفضا لما اعتبروه "تسييس التحقيقات في انفجار مرفأ بيروت"، الذي وقع، في آب/أغسطس 2020.

وبدأ أنصار الحزبين في التجمع بمنطقة الطيونة استعدادا للتوجه نحو قصر العدل في بيروت حيث يقام الاعتصام.

واستهدف إطلاق نار المتظاهرين أثناء توجههم إلى موقع الاحتجاج، الأمر الذي أسفر عن سقوط قتلى وجرحى.

قد تقرأ أيضا