الارشيف / أخبار مصر

ريهانا وأوبرا وينفري الأبرز.. مشاهير ونجمات تعرضن للعنف الأسري

  • 1/5
  • 2/5
  • 3/5
  • 4/5
  • 5/5

شكرا لقرائتكم خبر عن ريهانا وأوبرا وينفري الأبرز.. مشاهير ونجمات تعرضن للعنف الأسري والان نبدء بالتفاصيل

أبو ظبي - بواسطة نهى اسماعيل - اشترك لتصلك أهم الأخبار

العنف ضد المرأة من أكثر الظواهر انتشارًا في العالم، حيث تشير إحصائيات منظمة الصحة العالمية إلى أن 35% من النساء بمعدل واحدة من بين كل 3 سيدات، يتعرضن للعنف سواء الجسدي أو اللفظي أو الجنسي في فترات مختلفة من أعمارهن، إما على يد شركائهن أو أسرهن أو من المجتمع بوجه عام.

ويمثل العنف القائم على النوع ضد المرأة أحد أشكال انتهاك حقوق الإنسان، وقد يتسبب العنف الذي يتعرضن له السيدات في حدوث مشاكل نفسية وجسدية وإنجابية، ووفقًا لمنظمة الصحة العالمية، 38% من جرائم قتل النساء عالميًا يرتكبها شركائهن.

الممارسات العنيفة ضد المرأة لا تقتصر على دول العالم الثالث، ولا يقتصر حدوثها على فئات معينة، وفي اليوم العالمي للقضاء على العنف ضد المرأة، يرصد «المصري اليوم» أبرز السيدات المشاهير النساء اللاتي تعرضن للعنف وتغلبن عليه:

ريهانا

عام 2009 تعرضت النجمة العالمية ريهانا للعنف المتمثل في الضرب المبرح عى يد حبيبها السابق، ونٌقلت للمستشفى وهي يظهر على وجهها أعراض واضحة للكدمات والجروح المصحوبة بالدماء ولكنها تخطت الأمر في كتمان دون أن تفصح عنه للصحافة حينها.

وبعد مرور 6 سنوات خرجت ريهانا عن صمتها في مقابلة أجرتها مع المجلة الأمريكية «فانيتي فير» بسبب تسريب لصور وجهها المصاب بالكدمات، وقالت «الكثير من النساء، والكثير من الفتيات الصغيرات، ما زلن يمررن به الكثير من الأولاد الصغار أيضًا،إنه ليس موضوعًا للتجول تحت البساط، لذلك لا يمكنني تجاهل الأمر وكأنه لم يكن شيئًا».

وفي مقالة أخرى قالت: «أي شخص كان ضحية للعنف المنزلي، لا يريد حتى أن يتذكره، ولا يريد حتى الاعتراف بذلك. لذا فإن الحديث عن هذا الأمر وقوله مرة واحدة، يشبه أن العقاب حيث لم يكن الأمر جيدًا بانسبة لي».

أوبرا وينفري - صورة أرشيفية

آمبر هيرد

جدل واسع أثارته الفنانة الأمريكية آمبر هيرد بعد إعلانها عن الواقعة الشهيرة لتعرضها للعنف الجسدي والضرب على يد زوجها الممثل العالمي جوني ديب، والتي وُصف بسببها، بـ«ضارب النساء» من قبل صحيفة «ذا صن» خلال نوفمبر الماضي، الأمر الذي دفعه للتقدم بدعوى قضائية ضد الصحيفة لكنها انتهت بخسارته وتوقف على أثر حكم المحكمة عن استكمال دوره في سلسلة أفلا «فانتاستك بيستز».

بدأت القصة حين زعمت «هيرد» أنها تعرضت للإيذاء النفسي والضرب من جوني ديب، في الأوراق القانونية التي قدمتها لطلاقهما، وهو الأمر الذي ظل النجم العالمي ينكره بشدة، وبعام 2016 وجهت رسالة لضحايا سوء المعاملة بشكل صريح.

ووفقًا لموقع «cosmopolitan» قالت آمبر هيرد في رسالتها «أنت لست وحدك ربما تكون قد عانيت وحدك خلف الأبواب المغلقة، لكنك لست وحدك، أريد أن أذكرك بقوتك، القوة التي تضاعفها عدد النساء اللواتي يقفن بصمت خلفك حقيقة سمحت لي بكسر الأبواب التي وجدت نفسي خلفها ذات مرة«.

وأضافت «لا عجب أن يشعر الكثير منا أننا بحاجة إلى التزام الصمت أو المخاطرة بسلامتنا لمحاولة الحفاظ على كرامتنا من خلال التحمل بهدوء للخوف من النبذ ​​من المجتمع وهو الأمر أكثر الاحتمالات رعباً».

آمبر هيرد وجوني ديب

أوبرا وينفري

تعد أوبراوينفري من الشخصيات الملهمة ذات التاريخ المليء بالمواقف المؤلمة، حيث عاشت طفولة صعبة نظرًا لميلادها في أسرة بسيطة، وعانت من المشكلات القائمة على أسباب عنصرية خاصة بسبب بشرتها السمراء.

ولعل أبرز ما عانته «وينفري» في حياتها هو تعرضها للاعتداء الجنسي من قبل أحد أقاربها وهي في التاسعة من عمرها، ولم يتوقف الأمر عند هذا الحد بل تم الاعتداء عليها جسديًا من رجال آخرين، الأمر الذي جعلها تحمل في طفلها الأول وهي في العام الرابع عشر من عمرها، والذي توفي بعد ميلاده بفترة قصيرة.

ورغم الظروف التي نشأت فيها أوبرا وينفري والانتهاكات التي تعرضت لها في طفولتها إلا أنها استطاعت بإصرارها التغلب على الصعاب لتصبح من أشهر إعلاميات العالم وأيقونة الإعلام الأمريكي.

أوبرا وينفري ، الممثلة المسرحية الأمريكية و مقدمة البرامج الحوارية . - صورة أرشيفية

هالي بيري

تعتبر النجمة هالي بيري من السيدات الناشطات في مجال حقوق المرأة، ويرجع ذلك لمواجهتها للعنف الأسري منذ صغرها ولكن لم تتعرض له بنفسها، بل كانت تشاهد ووالدتها تتعرض للضرب والعنف من قبل والدها بشكل شبه يومي.

وفي مقابلة لها مع مقع «femalefirst.co.uk»، قالت «هالي»، «أنا ضحية للعنف الأسري لم أكن متزوجة من رجل يضربني، لكن والدتي كانت كذلك»، مشيرة إلى أنها لا تريد شيئًا أكثر من أن لا ترى بناتها في مثل هذهالمواقف.

ولتأثر هالي بيري بما تعرضت له والدتها أصبحت تتبنى قضية المرأة بشكل واضح من خلال بعض الأنشطة مثل التبرع بالأموال لضحايا العنف الأسري.

هالي بيري
  • الوضع في مصر

  • اصابات

    113,742

  • تعافي

    102,103

  • وفيات

    6,573

قد تقرأ أيضا