الارشيف / الاقتصاد

"بورصة الكويت" تدشن خدمة جديدة لتطبيق التسوية المرنة نهاية فبراير

شكرا لقرائتكم خبر عن "بورصة الكويت" تدشن خدمة جديدة لتطبيق التسوية المرنة نهاية فبراير والان مع بالتفاصيل

دبي - بسام راشد - أخبار الفوركس اليوم يتأهب فريق منظومة أعضاء السوق الكويتي للأوراق المالية لبدء تفعيل آلية «NETTING» مع نهاية شهر فبراير المقبل وهي التي تمكن من حساب صافي عمليات الشراء والبيع في حساب واحد.

والخدمة الجديدة، التي سيتم إدخالها ضمن منظومة التداول، تهدف إلى تطبيق التسوية المرنة على المستثمرين أفرادا ومؤسسات، بمعنى أنه إذا قام مستثمر بتنفيذ أمر شراء ثم باع الأسهم مرة أخرى في نفس جلسة التداول بهامش ربح، بحسب صحيفة الأنباء الكويتية.

وبذلك سيصبح غير ملزم بسداد قيمة صفقة الشراء كاملة، بل سيحصل الفرد أو المؤسسة على هامش الربح الذي تحقق له دون سداد إجمالي قيمة الصفقة، والعكس إذا قام مستثمر بعملية شراء ثم باع في نفس جلسة التداول بهامش خسارة، فإنه لن يكون من الملزم سداد قيمة الصفقة كلها، بل يسدد هامش الخسارة الناتج عن الصفقة.

وإجمالا، خدمة «NETTING» عبارة عن صافي عمليات الشراء والبيع في حساب واحد، سواء كان حسابا للعملاء أو لفرد بعينه، وتطبيق تلك الخدمة سيساهم بشكل كبير في زيادة سيولة السوق وجرعة التداولات عموما، ويفتح آفاقا وخيارات واسعة أمام المتداولين بكل توجهاتهم، ويحقق توظيفا أسرع وأمثل للسيولة، ويوسع قاعدة وتنوع الخيارات أمام المستثمرين الأجانب، ويوفر لهم الممارسات التي تتوافر في الأسواق العالمية.

يذكر أنه تم تحديد نحو 4 اختبارات قبل إطلاق تلك الخدمة الجديدة. وقامت الشركة الكويتية للمقاصة قامت بإجراء اختبارين حتى الآن مع شركات الوساطة، وذلك تحت إشراف شركة بورصة الكويت.

ومن المقرر عقد اختبار كل أسبوعين، للتأكد من جاهزية الجهات المعنية قبل الانتقال إلى مرحلة التنفيذ الفعلي لتلك العمليات، ومن المتوقع الانتهاء الكامل من جميع الاختبارات خلال شهر قريبا.

ومؤخرا، تواصلت هيئة أسواق المال الكويتية مع مؤسسة فوتسي راسل لترقية بورصة الكويت على مؤشر فوتسي للأسواق الناشئة المتقدمة.

وأمام بورصة الكويت مجموعة من المتطلبات، لتتمكن من الحصول على الترقية وفقا لمعايير الترقية، منها تحقيق المعايير الخاصة بالمعاملات خارج البورصة، الى جانب توفير غرفة المقاصة المركزية للطرف المقابل، المعروف بالطرف المقابل المركزي (ccp).

وكشفت مؤسسة مورغان ستانلي كابيتال إنترناشيونال «MSCI» في 12 نوفمبر 2020 عن ضم 7 أسهم كويتية ستدخل المؤشر، والتي اشتملت على كلاً من بنك الكويت الوطني، وبيت التمويل الكويتي "بيتك"، وشركة الاتصالات المتنقلة "زين"، إضافة إلى بنك بوبيان، وشركة أجيليتي، وبنك الخليج، وشركة المباني لقائمة أسهمها.

وكانت هيئة أسواق المال وشركة البورصة والشركة الكويتية للمقاصة وبقية أطراف السوق استأنفت اختبارات تكميلية نهاية شهر يوليو الماضي، لاستيفاء متطلب جديد من مؤسسة مورغان ستانلي (MSCI)، تمهيداً لترقية بورصة الكويت ضمن الأسواق الناشئة.

يذكر أن بورصة الكويت استوفت قبيل تأجيل ترقيتها من منتصف العام الجاري إلى نوفمبر المقبل تعديل هياكل الحسابات المجمعة عبر توسيع نطاقها لتشمل المستثمرين الأجانب، والسماح بعمليات تقابل حساب الاستثمار الواحد للمستثمرين الأجانب.

قد تقرأ أيضا