الارشيف / الاقتصاد

استقرار إيجابي للدولار الأمريكي لأول مرة في ثلاثة جلسات أمام نظيره الين الياباني

  • 1/2
  • 2/2

شكرا لقرائتكم خبر عن استقرار إيجابي للدولار الأمريكي لأول مرة في ثلاثة جلسات أمام نظيره الين الياباني والان مع بالتفاصيل

دبي - بسام راشد - أخبار الفوركس اليوم تذبذب الدولار الأمريكي في نطاق ضيق مائل نحو الارتفاع خلال الجلسة الآسيوية لنشهد ارتداده للجلسة الثانية من الأدنى له منذ السابع من كانون الثاني/يناير، بينما لا يزال بصدد تكبد ثاني خسائر أسبوعية له على التوالي أمام الين الياباني عقب التطورات والبيانات الاقتصادية التي تبعنها عن الاقتصاد الياباني وعلى أعناب التطورات والبيانات الاقتصادية المرتقبة اليوم الجمعة من قبل الاقتصاد الأمريكي أكبر اقتصاد في العالم.

 

في تمام الساعة 06:56 صباحاً بتوقيت جرينتش ارتفع زوج الدولار الأمريكي مقابل الين الياباني بنسبة 0.08% إلى مستويات 103.59 مقارنة بمستويات الافتتاحية عند 103.51، بعد أن حقق الزوج أعلى مستوى له خلال تداولات الجلسة عند 103.61، بينما حقق الأدنى له عند 103.49، مع العلم أن الزوج استهل تداولات الجلسة على فجوة سعرية صاعدة بعد أن اختتم تداولات الأمس عند مستويات 103.50.

 

هذا وقد تابعنا عن الاقتصاد الياباني ثاني أكبر اقتصاديات آسيا وثالث أكبر اقتصاد في العالم، الكشف عن بيانات التضخم مع صدور القراءة السنوية لمؤشر أسعار المستهلكين الوطني والتي أظهرت اتساع الانكماش إلى 1.2% مقابل 0.9% في تشرين الثاني/نوفمبر، كما أوضحت القراءة السنوية للمؤشر ذاته المستثنى منها الطعام الطازج تقلص الانكماش إلى 1.0% مقابل 0.9%، متفوقة على التوقعات التي أشارت لاتساع الانكماش إلى 1.1%.

 

وفي نفس السياق، أظهرت القراءة السنوية لمؤشر أسعار المستهلكين المستثنى منها الطاقة والطعام الطازج اتساع انكماش إلى 0.4% مقابل 0.3% في تشرين الثاني/نوفمبر، وجاء ذلك، قبل أن نشهد أظهر القراءة الأولية لمؤشر مدراء المشتريات الصناعي من قبل ماركيت عن اليابان انكماشاُ إلى ما قيمته 49.7 مقابل اتساع عند ما قيمته 50.0 في كانون الأول/ديسمبر الماضي، بخلاف التوقعات باتساع الاتساع إلى ما قيمته 50.1.

 

على الصعيد الأخر، يترقب المستثمرين حالياً الكشف عن القراءة الأولية لمؤشر مدراء المشتريات الصناعي والخدمي ماركيت عن الولايات المتحدة، واللتان قد تعكسا تقلص اتساع القطاع الصناعي في أكبر دولة صناعية في العالم إلى ما قمته 56.6 مقابل 57.1 في القراءة السابقة لشهر كانون الأول/ديسمبر، وتقلص اتساع القطاع الخدمي إلى 53.3 مقابل 54.8 في كانون الأول/ديسمبر.

 

ويأتي ذلك، قبل أن نشهد من قبل الاقتصاد الأمريكي الكشف عن بيانات سوق الإسكان مع صدور قراءة مبيعات المنازل القائمة والتي قد تظهر تراجعاً 2.0% إلى نحو 6.55 مليون منزل مقابل تراجع 2.5% عند 6.69 مليون منزل في تشرين الثاني/نوفمبر، بخلاف ذلك، تابعنا الأربعاء حفل تنصيب الرئيس الأمريكي الـ46 جو بايدن والذي أعلن مؤخراً عن "خطة الإنقاذ الأمريكية" والتي تبلغ 1.9$ تريليون لدعم اقتصاد بلاده في مواجهة تداعيات جائحة .

قد تقرأ أيضا