الارشيف / الاقتصاد

توالي ارتداد العملة الموحدة اليورو من الأدنى له في سبعة أسابيع أمام الدولار الأمريكي

  • 1/2
  • 2/2

شكرا لقرائتكم خبر عن توالي ارتداد العملة الموحدة اليورو من الأدنى له في سبعة أسابيع أمام الدولار الأمريكي والان مع بالتفاصيل

دبي - بسام راشد - أخبار الفوركس اليوم تذبذبت العملة الموحدة اليورو في نطاق ضيق مائل نحو الارتفاع خلال الجلسة الآسيوية لنشهد ارتدادها للجلسة الثالثة في خمسة جلسات من الأدنى لها منذ الثاني من كانون الأول/ديسمبر، ولتعد بصدد تحقيق أول مكاسب أسبوعية في ثلاثة أسابيع أمام الدولار الأمريكي على أعتاب التطورات والبيانات الاقتصادية المرتقبة اليوم الجمعة من قبل اقتصاديات منطقة اليورو والاقتصاد الأمريكي أكبر اقتصاد في العالم.

 

في تمام الساعة 06:39 صباحاً بتوقيت جرينتش ارتفع زوج اليورو مقابل الدولار الأمريكي بنسبة 0.07% إلى مستويات 1.2172 مقارنة بمستويات الافتتاحية عند 1.2164، بعد أن حقق الزوج أعلى مستوي له خلال تداولات الجلسة عند 1.2178، بينما حقق الزوج الأدنى له عند 1.2162.

 

هذا وتترقب الأسواق عن كل من الاقتصاد الفرنسي ثاني أكبر اقتصاديات منطقة اليورو والاقتصاد الألماني أكبر اقتصاديات المنطقة بالإضافة إلى اقتصاديات المنطقة ككل، الكشف عن القراءة الأولية لمؤشر ماركيت لمدراء المشتريات الصناعي والخدمي لهذا الشهر والتي قد تعكس اتساع انكماش القطاع الخدمي في فرنسا وألمانيا بالإضافة لاقتصاديات منطقة اليورو، وتقلص اتساع القطاع الصناعي في فرنسا وألمانيا بالإضافة للمنطقة ككل.

 

على الصعيد الأخر، يترقب المستثمرين حالياً الكشف عن القراءة الأولية لمؤشر مدراء المشتريات الصناعي والخدمي ماركيت عن الولايات المتحدة، واللتان قد تعكسا تقلص اتساع القطاع الصناعي في أكبر دولة صناعية في العالم إلى ما قمته 56.6 مقابل 57.1 في القراءة السابقة لشهر كانون الأول/ديسمبر، وتقلص اتساع القطاع الخدمي إلى 53.3 مقابل 54.8 في كانون الأول/ديسمبر.

 

ويأتي ذلك، قبل أن نشهد من قبل الاقتصاد الأمريكي الكشف عن بيانات سوق الإسكان مع صدور قراءة مبيعات المنازل القائمة والتي قد تظهر تراجعاً 2.0% إلى نحو 6.55 مليون منزل مقابل تراجع 2.5% عند 6.69 مليون منزل في تشرين الثاني/نوفمبر، بخلاف ذلك، تابعنا الأربعاء حفل تنصيب الرئيس الأمريكي الـ46 جو بايدن والذي أعلن مؤخراً عن "خطة الإنقاذ الأمريكية" والتي تبلغ 1.9$ تريليون لدعم اقتصاد بلاده في مواجهة تداعيات جائحة .

قد تقرأ أيضا