الارشيف / الاقتصاد

تراجع الدولار الاسترالي لما دون حاجز 0.78 لكل دولار أمريكي خلال الجلسة الآسيوية

  • 1/2
  • 2/2

شكرا لقرائتكم خبر عن تراجع الدولار الاسترالي لما دون حاجز 0.78 لكل دولار أمريكي خلال الجلسة الآسيوية والان مع بالتفاصيل

دبي - بسام راشد - أخبار الفوركس اليوم تذبذب الدولار الاسترالي في نطاق ضيق مائل نحو التراجع لنشهد ارتداده للجلسة الثانية من الأعلى له في 15 من آذار/مارس 2018 أمام الدولار الأمريكي عقب التطورات والبيانات الاقتصادية التي تبعنها عن الاقتصاد الاسترالي وعلى أعتاب التطورات والبيانات الاقتصادية المرتقبة اليوم الخميس من قبل الاقتصاد الأمريكي والتي تتضمن حديث عضو اللجنة الفيدرالية للسوق المفتوح ورئيس بنك شيكاغو الاحتياطي الفيدرالي تشارلز إيفانز.

 

في تمام الساعة 03:34 صباحاً بتوقيت جرينتش انخفض زوج الدولار الاسترالي مقابل الدولار الأمريكي 0.09% إلى مستويات 0.7795 مقارنة بمستويات الافتتاحية عند 0.7802، بعد أن حقق الزوج أدنى مستوى له خلال تداولات الجلسة عند 0.7789، بينما حقق الأعلى له عند 0.7817.

 

هذا وقد تابعنا نم قبل الاقتصاد الاسترالي صدور قراءة مؤشر الميزان التجاري والتي أوضحت تقلص الفائض إلى ما قيمته 5.02 مليار دولار استرالي مقابل 6.58 مليار دولار استرالي في تشرين الأول/أكتوبر الماضي، أسوء من التوقعات التي أشارت لتقلص الفائض إلى 6.45 مليار دولار استرالي، وجاء ذلك بالتزامن مع أظهر قراءة تصاريح البناء تباطؤ النمو إلى 2.6% مقابل 3.3% في تشرين الأول/أكتوبر الماضي، متفوقة على التوقعات عند 1.9%.

 

على الصعيد الأخر، يترقب المستثمرين حالياً من قبل الاقتصاد الأمريكي صدور قراءة مؤشر طلبات الإعانة للأسبوع المنقضي في الثاني من كانون الثاني/يناير والتي قد تعكس ارتفاعاً بواقع 11 ألف طلب إلى 798 ألف طلب مقابل 787 ألف طلب في القراءة السابقة، بينما قد تظهر قراءة طلبات الإعانة المستمرة للأسبوع المنقضي في 26 من كانون الأول/ديسمبر انخفاضاً بواقع 19 ألف طلب إلى 5.2 مليون طلب مقابل 5,219 ألف طلب.

 

ويأتي ذلك، بالتزامن مع صدور قراءة الميزان التجاري للبضائع والتي قد توضح اتساع العجز إلى ما قيمته 66.7$ مليار مقابل 63.1$ مليار في تشرين الأول/أكتوبر، وقبل أن نشهد الكشف عن قراءة مؤشر معهد التزويد الخدمي والتي تكمن أهميتها في كون القطاع الخدمي يمثل أكثر من ثلثي الناتج المحلي الإجمالي للولايات المتحدة، والتي قد توضح تقلص الاتساع إلى ما قيمته 54.5 مقابل 55.9 في تشرين الثاني/نوفمبر.

 

وصولاً إلى حديث عضو اللجنة الفيدرالية للسوق المفتوح ورئيس بنك شيكاغو الاحتياطي الفيدرالي تشارلز إيفانز في ندوة عبر الإنترنت تستضيفها جمعية المصرفين في ولاية ويسكونسن، ويأتي ذلك عقب ساعات من الكشف عن محضر اجتماع اللجنة الفيدرالية للسوق المفتوح الأخير والذي أفاد من خلاله أعضاء اللجنة الفيدرالية بأن الأسواق سوف تتلقي العديد من الإخطارات قبل تغير حجم برنامج شراء الأصول.

 

كما تطرق صانعي السياسة النقدية لدى بنك الاحتياطي الفيدرالي من خلال محضر اجتماع اللجنة الفيدرالية الذي عقد في 15-16 كانون الأول/ديسمبر والذي تم من خلاله الإبقاء على أسعار الفائدة المرجعية قصيرة الآجل عند الأدنى لها على الإطلاق ما بين الصفر و0.25% وعلى برنامج شراء سندات الخزانة بواقع 80$ مليار شهرياً وسندات الرهن العقاري بواقع 40$ شهرياً، لكون هناك تعافي اقتصادي أقوي من التوقعات.

 

وفي سياق أخر، فقد تابعنا منذ قليل الاضطرابات التي تشهدها الساحة السياسة في الولايات المتحدة وبالأخص مع اقتحام عدد من أنصار الرئيس الأمريكي الخامس والأربعين الجمهوري دونالد ترامب مبنى الكونجرس احتجاجاً على فوز الرئيس الأمريكي السادس والأربعين الديمقراطي جو بايدن في الانتخابات الرئاسية الأمريكية الأخيرة والذي من المرتقب أن يتولى زمام أمور البيت الأبيض بحلول 20 من كانون الثاني/يناير الجاري.

 

وجاء ذلك، في أعقاب خطاب ألقاه ترامب أمام البيت الأبيض حضره حشود كثيفة من أنصاره أكد خلاله على أنه لن يستسلم لهزيمته في الانتخابات وأن العملية الانتخابية شهدت تزويراً وإضافة لأصوات متوفين، ونود الإشارة، لكون عناصر من الحرس الوطني تدخلت لحماية المشرعين والعاملين الذين كانوا في الكونجرس وقت الاقتحام وتلى ذلك فرض حظر التجوال في العاصمة الأمريكية واشنطون من قبل عمدة العاصمة ميوريل باوزير.

 

على الصعيد الأخر، دعا بايدن والذي كان من المقرر أن يتم الإعلان رسمياً عن فوزه بالانتخابات الرئاسية الأمريكية الأخيرة في الكونجرس، ترامب لضرورة وقف الأحداث التي وصفها بغير المسبوقة في تاريخ بلاده، ورد ترامب لاحقاً بتغريده على حسابه الرسمي على موقع توتير والذي تم تجميده منذ قليل، داعياً أنصاره للعودة إلى منازلهم وسط تأكيده من جديد على أن هناك انتخابات رئاسية تم تزويرها وسوف يعود حقه بالسلام لا بالعنف.