الارشيف / الاقتصاد

ارتفاع أسعار البلاتينيوم للجلسة الثامنة على التوالي مع تراجع مؤشر الدولار للأدنى له في أكثر من عامين ونصف

  • 1/2
  • 2/2

شكرا لقرائتكم خبر عن ارتفاع أسعار البلاتينيوم للجلسة الثامنة على التوالي مع تراجع مؤشر الدولار للأدنى له في أكثر من عامين ونصف والان مع بالتفاصيل

دبي - بسام راشد - أخبار الفوركس اليوم تذبذبت أسعار البلاتينيوم في نطاق ضيق مائل نحو الارتفاع خلال الجلسة الآسيوية لنشهد استقرارها بالقرب من الأعلى لها في قرابة عام وسط انخفاض مؤشر الدولار الأمريكي للأدنى له منذ 25 من نيسان/أبريل 2018 وفقاً للعلاقة العكسية بينهما على أعتاب التطورات والبيانات الاقتصادية المرتقبة اليوم الخميس من قبل الاقتصاد الأمريكي أكبر اقتصاد في العالم.

 

في تمام الساعة 06:29 صباحاً بتوقيت جرينتش تراجعت أسعار البلاتينيوم 0.04% لتتداول حالياً عند 1,016.77$ للأونصة مقارنة مع الافتتاحية عند 1,016.43$ للأونصة، وذلك مع تراجع مؤشر الدولار الأمريكي 0.09% إلى 90.99 مقارنة بالافتتاحية عند 91.07.

 

هذا ويترقب المستثمرين حالياً من قبل الاقتصاد الأمريكي صدور قراءة مؤشر طلبات الإعانة للأسبوع المنقضي في 28 من تشرين الثاني/نوفمبر والتي قد تعكس انخفاضاً بواقع 3 ألف طلب إلى 775 ألف طلب مقابل 778 ألف طلب في القراءة السابقة، كما قد تظهر قراءة طلبات الإعانة المستمرة للأسبوع المنقضي في 21 من الشهر الماضي تراجعاً بواقع 156 ألف طلب إلى 5,915 ألف طلب مقابل 6,071 ألف طلب في القراءة السابقة.

 

ويأتي ذلك، قبل أن نشهد صدور القراءة النهائية لمؤشر معهد التزويد الخدمي من قبل ماركيت عن أمريكا والتي قد تعكس تقلص اتساعاُ إلى 57.5 مقارنة بالقراءة الأولية للشهر الماضي عند 57.7 ومقابل اتساع 56.9 في تشرين الأول/أكتوبر الماضي، وصولاً للكشف عن قراءة مؤشر معهد التزويد الخدمي من قبل أكبر اقتصاد في العالم والتي قد توضح تقلص الاتساع إلى ما قيمته 56.0 مقابل 56.6 في تشرين الأول/أكتوبر.

 

ونود الإشارة، لكون 41% من الطلب العالمي على البلاتينيوم يأتي من قطاع صناعية السيارات الذي تضرر مؤخراً وبالأخص في أوروبا من جراء تابعيات تفشي فيروس ، بينما 31% من الطلب على البلاتينيوم يأتي من قطاع المصوغات التي شهد مؤخراً انتعاش نظراً لتراجع أسعار البلاتينيوم بشكل ملحوظ أمام الذهب لما دون النصف وذلك على الرغم من كون البلاتينيوم أندر 30 مرة من الذهب وكان في مطلع هذا القرن ضعف ثمن الذهب.

قد تقرأ أيضا