الارشيف / الاقتصاد

توظيف 130 طالب عمل في «الاتصالات» بالقطاع الخاص خلال شهرين

شكرا لقرائتكم خبر عن توظيف 130 طالب عمل في «الاتصالات» بالقطاع الخاص خلال شهرين والان نبدء بالتفاصيل

الدمام - شريف احمد - كشف مدير عام قطاع الأعمال بإحدى شركات قطاع الاتصالات والتقنية، عايض القرني عن توظيف 130 طالب عمل متخصصا من الكوادر الوطنية في شركات القطاع الخاص خلال شهرين، بعد تدريبهم وتأهيلهم، مضيفا: إن المستهدف في الفترة المقبلة 700 وظيفة، وذلك ضمن مبادرة وزارة الاتصالات وتقنية المعلومات الرامية إلى توظيف وتأهيل الكفاءات الوطنية في قطاعات التقنية.

وقال خلال ورشة عمل نظمتها الغرفة ممثلة باللجنة بعنوان: إستراتيجية توظيف وتأهيل المختصين في قطاعات الاتصال والتقنية، وأدارها عضو مجلس الإدارة ورئيس اللجنة ناصر آل بجاش، إن الشركة تسعى لتدريب نحو 4000 طالب عمل وتوظيفهم للعمل بالشركات المختلفة في الفترة المقبلة.

وأشار خلال ورشة العمل، التي عقدت بالمقر الرئيس للغرفة إلى أن الشركة تعمل على جذب أفضل الكفاءات الوطنية ذات التقنية المتقدمة، لتسهم في نمو الأعمال، تنفيذا لرؤية المملكة 2030، وذلك إيمانا منها (ومن مالك المبادرة وزارة الاتصالات وتقنية المعلومات) بأهمية الكوادر البشرية الوطنية، فهي مصدر التنمية والتميز المؤسسي، لذلك فهي تعمل على تأهيل المتدربين ورفع كفاءاتهم وتحفيز المنشآت على استقطابهم للعمل، وذلك بالتنسيق مع صندوق تنمية الموارد البشرية (هدف).

وأضاف القرني: إن الشركة تسعى إلى تعظيم الفائدة من المحتوى المحلي من خلال التعاون مع الشركات المحلية (المعتمدة من هيئة الاتصالات وتقنية المعلومات) في تفعيل بعض الخدمات الفنية والتقنية لإدارة الحلول إلى تنفيذها ودعمها، إذ تقدم شركات الاتصالات المحلية خدمة ودعم ذات جودة عالية من قبيل خدمات أمن الإنترنت والرقم الموحد، والخدمات السحابية وبرمجة التطبيقات.

من جهته، أشاد عضو مجلس إدارة غرفة الشرقية ورئيس لجنة الاتصالات والتقنية ناصر آل بجاش بما تقوم به وزارة الاتصالات وتقنية المعلومات في خدمة خيار التوطين في القطاع والأنشطة التابعة. مؤكدا أن ذلك يصب في إطار الأهداف العامة، التي نصت عليها رؤية المملكة 2030، والتي أكدت توطين المهن ودعم المحتوى المحلي.

وأوضح آل بجاش، أن قطاع التقنية والاتصالات من القطاعات المهمة، بل والحيوية ليس في مستوى التأثير الكبير على الحياة العامة، بل في مجال التوظيف وفتح آفاق العمل، لما يحمله القطاع من تنوع وتعدد مجالات العمل، فضلا عن الطلب الكبير على عطاءاته ومخرجاته، التي تعد فرصا استثمارية لرواد الأعمال، وفرصا وظيفية للشاب السعودي الطموح من الجنسين.

وأشار آل بجاش إلى أن ما يميز الوظائف في هذه المجالات أنها ذات عائد مجز، عطفا على ارتفاع الطلب عليها، خصوصا في الوقت الحاضر في ظل تنامي واتساع التجارة الإلكترونية، فضلا عن أن مجال النمو والتطور في وظائف هذا القطاع تكاد تكون مفتوحة ومواتية لكل مَن يرغب، وتنسجم مع كل مستويات الطموح، ومَن يعمل في هذا القطاع يجد الطريق سالكا لتطوير الذات والعمل والوضع المادي والاجتماعي، والأمر الأهم في هذا الشأن أن الفرص الوظيفية فيه نابعة من صميم القطاع الخاص، وهو يجسد الدور الأبرز لهذا القطاع الذي حظي ويحظى باهتمام كبير في رؤية المملكة 2030.

وأوضح آل بجاش أن القطاع يلبي طموحات الرؤية في شتى المجالات منها الخصخصة والتوطين في كل شيء، يضاف إلى كل ذلك بأن قطاعي التقنية والاتصالات يعدان من أبرز مجالات نقل التقنية من العالم المتطور، الذي سبقنا في هذه المجالات، وهما الطريق الأول لنقل التقنية والتفاعل معها وتطويرها في المستقبل القريب.

قد تقرأ أيضا