الارشيف / اخبار السيارات

أسعار الذهب اليوم.. المعدن الأصفر يقفز مع وعود الديموقراطيين

القاهرة - بواسطة ايمان عبدالله - قفزت أسعار الذهب، اليوم الخميس، وسط تفاؤل كبير بتأثير إيجابي على المعدن نتيجة انتصارات الديمقراطيين.

وعزز اكتساح ديمقراطي لانتخابات إعادة في ولاية جورجيا التوقعات بتحفيز أمريكي إضافي، على الرغم من أن صعود عوائد سندات الخزانة كبح المعدن الأصفر عند ما يقل عن أعلى مستوى في شهرين الذي بلغه في الجلسة السابقة. 

ولم تتأثر شهية المستثمرين بالفوضى التي شهدتها العاصمة الأمريكية واشنطن بعد أن اجتاح موالون للرئيس الأمريكي دونالد ترامب الكونجرس الأمريكي، ليجبروه على تعليق جلسة للتصديق على فوز الرئيس المنتخب جو بايدن.

وتقدم الذهب في المعاملات الفورية 0.4 % إلى 1925.90 دولار للأوقية (الأونصة) بحلول الساعة 0652 بتوقيت جرينتش. وصعدت العقود الأمريكية الآجلة للذهب واحدا % إلى 1927.10 دولار. 

وانخفضت الأسعار 2.5 % بعد أن بلغت أعلى مستوى منذ التاسع من نوفمبر/ تشرين الثاني أمس الأربعاء، إذ قفزت عوائد سندات الخزانة الأمريكية لأجل عشر 10 ما يزيد عن 1 % للمرة الأولى منذ مارس/ آذار.

وعود التحفيز 

وقال إليا سبيفاك محلل العملة لدى ديلي فيكس "نشهد حركة تصحيحية إلى حد ما فحسب بعد أن نزل الذهب بسبب عمليات البيع الشاملة الأربعاء" إذ تدرس الأسواق الأثر على الاقتصاد والأصول جراء المزيد من التحفيز.

وارتفعت توقعات التضخم في الولايات المتحدة ترقبا لمزيد من التحفيز بعد أن فاز الديمقراطيون بالسيطرة على مجلس الشيوخ بعد انتصار في انتخابات إعادة على مقعدين في جورجيا.

ويعتبر الكثير من المستثمرين المعدن الأصفر الذي لا يدر عائدا تحوطا في مواجهة التضخم وانخفاض العملة وهما ما يخشى المستثمرون أن ينتجا عن إجراءات التحفيز الأكبر.

وكبح تقدم الذهب أن ظلت عوائد السندات الأمريكية فوق 1% مما ساعد الدولار على الانتعاش من أدنى مستوى في عدة سنوات. ويزيد ارتفاع الدولار تكلفة الذهب لحائزي بقية العملات.

وبالنسبة للمعادن النفيسة الأخرى، نزلت الفضة 0.1 % إلى 27.27 دولار للأوقية. وارتفع البلاتين 0.2 % إلى 1104.13 دولار، بينما ارتفع البلاديوم 0.7 % إلى 2454.50 دولار.

استفاقة سريعة

وكان الذهب قد تراجع بأكثر من 25 أمس الأربعاء، متأثرا بانتعاش في الدولار الأمريكي وصعود عوائد سندات الخزانة الأمريكية.

وقال تاي وونج، مدير تداول مشتقات المعادن الصناعية والنفيسة في بي.إم.أو، "ارتفاع عوائد (السندات) عزز الدولار وأوقد شرارة عمليات بيع في الذهب تسارعت بفعل أوامر تلقائية لوقف الخسائر دون نطاق 1935 إلى 1940 دولارا. 

وتابع: "1900 دولار مستوى محوري مهم ينبغي المحافظة عليه إذا كان للمراهنة على صعود الأسعار أن تستمر في المدى القصير."