الارشيف / فن ومشاهير

تراند اليوم : «عملت كده علشان بلدي».. أول رد من موديل فوتوسيشن سقارة (فيديو)

انتشر مقطع فيديو على نطاق واسع تداوله رواد التواصل الاجتماعي، والذي يتضمن مكالمة هاتفية، منسوب لـموديل سقارة.
 وحمل الفيديو عنوان "أول رد من سلمى الشيمي على اتهامها بازدراء الحضارة".
وتحدثت الفتاة عن موقفها، مما لاقته من هجوم من البعض، مع نشر الفوتوسيشن الخاص بها، والذي ترتدي فيه ملابس فرعونية.
وتقول العارضة: إن ما دفعها لتصوير الفوتوسيشن كان نظرا للاكتشافات الأثرية الحديثة بالمنطقة.
وتابعت قائلة: "اكتشفوا 52 تابوت ناحية سقارة، وحبيت أعمل فكرة لتنشيط السياحة، بأني أتصور هناك وأوريهم الزي الفرعوني وأتصور في مكان أثري".
 وأعربت عن استغرابها حول ما حدث من هجوم حول الصور وأنه غير مبرر أو يدعو للاستغراب.
وأوضحت الشيمي أن ما فعلته كان من أجل مصر.
وواصلت في حديثها: " دي حاجة علشان بلدي وأنا عندي متابعين كتير، وبالفعل دخل أطفال سألوني عن المكان، وأكثر من شخص سألني للذهاب والتصوير".
كما نوهت أنها دخلت بعلم من الأمن، ولم تكن هناك أي مشكلة، والمكان مؤمن بالكامل بالعديد من الكمائن.
وكان رواد مواقع التواصل الاجتماعي، قد تداولوا صورا لإحدى الفتيات وهي ترتدي زيا فرعونيا، بجوار هرم زوسر المدرج بمنطقة سقارة الأثرية بمنطقة البدرشين.
وتسببت جلسة التصوير في ضجة كبيرة، حيث وصف رواد مواقع التواصل الاجتماعي، المشاهد بالابتذال الذي لا يليق بواحدة من أهم المناطق الأثرية. نسخ