الارشيف / فن ومشاهير

جلسة تصوير جريئة بمنطقة أثرية في مصر تثير الغضب على مواقع التواصل

  • 1/5
  • 2/5
  • 3/5
  • 4/5
  • 5/5

كتبت أسماء لمنور في الاثنين 30 نوفمبر 2020 07:18 مساءً - منذ ساعة واحدة
سلمى الشامي

سلمى الشامي

تداول رواد مواقع التواصل الاجتماعي في مصر ، صورا لعارضة أزياء أثناء جلسة تصوير جريئة بمنطقة أثرية مرتدية أزياء فرعونية.

وأعلنت السلطات المصرية فتح تحقيق في واقعة قيام عارضة الأزياء سلمى الشيمي، بالتصوير داخل المنطقة الأثرية بالأهرامات مرتدية أزياء فرعونية جريئة.

جاء ذلك بعد تداول صور للعارضة أثارت غضبا واسعا، حيث طالب رواد مواقع التواصل بالتحقيق في الواقعة التي اعتبروها مسيئة للحضارة المصرية القديمة ولملكات مصر القديمات.

وظهرت الشيمي وهي تقوم بعمل جلسة تصوير في أحد المواقع الأثرية مرتدية ملابس جريئة، ذات طابع فرعوني ونشرت الصور على منصات التواصل الاجتماعي الخاصة بها.

وكان الزي عبارة عن شريط يحيط بوسط الجسم ويتدلى طرفاه من الأمام، مع قطع من قماش التيل الأبيض التي كانت تلف حول الجسم، وتصل فوق الركبتين بقليل من الخلف والأمام.

من جهته أحال الدكتور مصطفى وزيري، الأمين العام للمجلس الأعلى للآثار، الواقعة إلى النيابة للتحقيق في الواقعة واتخاذ الإجراءات القانونية اللازمة.

وأكد وزيري، في بيان، حرص وزارة السياحة والآثار الدائم على الحفاظ على الأماكن الأثرية وتاريخ الحضارة المصرية القديمة، وأن أي شخص يثبت تقصيره في حق الآثار والحضارة المصرية سيتم معاقبته، بعد نتيجة تحقيقات النيابة في واقعة التصوير.

كما كشفت مصادر أن عارضة الأزياء تسللت للمنطقة الأثرية مرتدية عباءة سوداء وعند دخولها خلعت العباءة وكشفت الزي الفرعوني.


قد تقرأ أيضا