الارشيف / فن ومشاهير

منهم غادة عبدالرازق.. التهرب الضريبى يستدعى العديد من الفنانين

  • 1/3
  • 2/3
  • 3/3

باتت مسألة التهرب الضريبي، ظاهرة متكررة بالوسط الفني، تمر سنوات ويصبح فنانًا محط الأنظار وموضع الاتهامات بالتقصير في سداد مبالغ طائلة للضرائب، لذا لا يصبح أمام المشاهير سوى التصالح أو المثول أمام القضاء للمحاسبة بتهمة التملّص وإخفاء الأرباح منعًا للدفع.

 

أقرا ايضاً ..بلاغ يكشف فساد ضرائب الفنانين

 

واستدعت الإدارة المركزية لمكافحة التهرب الضريبي بمنظومة القيمة المضافه خلال الأيام الماضية مجموعة كبيرة من نجوم الفن للمواجهة والتحقيق معهم بعدم التسجيل بالمنظومة.

 

وعلي رأس هؤلاء النجوم : 

 

 الفنانة غادة عبدالرازق  التي تصالحت مع الضرائب والتسجيل بمنظومة القيمة المضافة وسددت 700 ألف جنيه.

 

 

كما تصالح المطرب سعد الصغير مع الضرائب وسجل بمنظومة القيمة

المضافة وسدد 500 ألف جنيه القيمة المستحقة.

 

وكان سعد الصغير  في العام الماضي قد اتهم بالتهرب من دفع من سداد مليون و320 ألف و197 جنيه للضرائب في الفترة من 2007 إلى 2015، وفي يونيو 2019، قضت محكمة جنح مستأنف التهرب الضريبى، برئاسة المستشار كمال مسعود بتأييد حبس «الصغير»، سنة وتغريمه ما يعادل الضريبة المستحقة عليه.

 

 

 وكانت المطربة بوسي من ضمن هذه القائمة فقد تم استدعاءها  لموجهتها والتحقيق معاها بعدم التسجيل بالمنظومة ودفع مستحقات أعمال فنية. 

 

ولم تكن هذه الدعوة الاولي ففي عام

2018 وتعرضت بوسي لتهمة التهرب الضريبي، لعدم سدادها مبلغ مليون و827 ألفًا و210 جنيهات لمصلحة الضرائب من حفلات غنائية أحيتها وإخفاء إدارتها شركتان، كانت المحكمة قضت يوم 7 مايو 2018 بحبسها، سنتين وكفالة 50 ألف جنيه، وتغريمها ما يعادل الضريبة المستحقة.

 

صدى البلد: القبض على المطربة بوسي داخل منزلها في التجمع الخامس .. صور

 

وتم استدعاء المطرب محمود الليثي،من قبل الإدارة المركزية لمكافحة التهرب الضريبي لعدم تسجيلة بمنظومة القيمة المضافة وسداد ضرائب عن أعمالة الفنية.

 

ضربة حظ - المطرب محمود الليثي : اول مرة المس ايد

 

يذكر أن  وزير المالية الدكتور محمد معيط، صرح العام الماضي أن هناك تكليفًا رئاسيًا من القيادة السياسية بمكافحة التهرب الضريبي وتحصيل حق الدولة لصالح الشعب، والاقتصاد القومى، بما يُعظم الإيرادات العامة ويُسهم فى سد عجز الموازنة وخفض حجم الدين ويوفر الاعتمادات المالية اللازمة لزيادة أوجه الإنفاق على التنمية البشرية بمحوريها: الصحة والتعليم، وتحسين الخدمات المقدمة للمواطنين والارتقاء بمستوى معيشتهم.

قد تقرأ أيضا