الارشيف / فن ومشاهير

تارا عبود: سعيدة بنجاح فيلم "أميرة"

الرياص - اسماء السيد - قراؤنا من مستخدمي تلغرام


"الخليج 365": نجحت الممثلة الأردنية تارا عبود في حصد الإعجاب والتصفيق الحاد في مهرجان فينسيا السينمائي الدولي خلال العرض العالمي الأول لفيلمها "أميرة" الذي حصد جائزتين هما "جائزة لانترا ماجيكا وجائزة إنترفيلم".

عن هذه التجربة المهمة في مسيرتها كممثلة تقول عبود: "أميرة هي فتاة فلسطينية مراهقة، تتمتع بقوة الشخصية، وحبها الشديد للتحدي، كما تحب والدها كثيراً، وتتعرض لمواقف تجعلها تعيد تفكيرها في نفسها وطريقة حياتها مما يضعها في أزمة نفسية".

وتضيف: "قصة الفيلم هي أكثر ما دفعني إلى الإنضمام لفريق العمل فيع وشجعتني للدور بشكل كبير، فعندما قرأت سيناريو "أميرة" أعجبني الدور جداً وأحببت كيف تغيرت شخصيتها مع تغير الأحداث, كما أن صبا مبارك هي من رشحتني للدور فكان من الرائع العمل معها ومع طاقم العمل وأبطاله وخصوصاً مع مخرج بحجم محمد دياب، وابطال كبار كزملائي في الفيلم.

وحول الهواجس التي تملكتها خلال العمل عليه قالت: "بالتأكيد كنت متخوفة من الدور, لأنه دور أساسي في الفيلم وكان يشاركني في العمل نجوم كبار، وهذه كانت أول تجربة سينمائية لي فكنت أحاول دائماً أن اعطي كل ما عندي لأظهر بنفس مستوى النجوم المشاركين معي في العمل، الخوف ظل ملازماً لي ولكن الحماسه طغت على هذا الشعور".

وحول مدى إسهام السينما في دعم القضية الفلسطينية تقول: "أكيد السينما هي آداة قوية للتعبير عن النفس ومواجهة المشاكل والقضايا, والقضية الفلسطينية من أهم القضايا التي تركز عليها السينما وتعرض قصص الشخصيات الفلسطينية بطريقة إنسانية تجعل المشاهد يشعر بقضيتهم ويفهم القصة من الناحية الإنسانية أكثر من السياسية فهذا يجعلها تصل إلى قلوب الناس بشكل أسرع".


وفيما إذا كانت هناك مشاركة قريبة لها في عمل سينمائي مصري تجيب: "ستروني مستقبلاً في السينما المصرية، صحيح أنه لم يعرض علي أدوار في مصر حتى الآن ولكني سأظهر في السينما المصرية في أقرب فرصة".


وعن شعورها بعد أن إستمر تصفيق الجمهور طوال عشر دقائق بعد إنتهاء العرض الأول في المهرجان تقول: "كان شعوراً جميلاً جداً, مثل حصاد بعد جهد طويل، وكان أهم شئ بالنسبة لنا أن يحب الجمهور الفيلم, وأنا كممثلة أكثر ما يهمني هو الوصول لقلوب الجمهور وتحريك مشاعرهم فكان من الجميل جداً أن أنجح في عملي".

وعن جديدها تكشف أنها إنتهت من تصوير فيلم بعنوان "ربل" للمخرج عادل عربي وبلال فلاح وتنتظر نزوله السنة القادمة.