الارشيف / اخبار الخليج / اخبار اليمن

سيناتور أمريكي: نستطيع أن نساعد "غريفيث" في إنهاء حرب اليمن ويجب أن تكون أولوية لـ "بايدن" (ترجمة) 

دعا السيناتور الأمريكي البارز رو خانا، الرئيس الامريكي المنتخب جو بايدن الى جعل مسألة إنهاء الحرب في اليمن "أولوية" بالنسبة للإدارة الامريكية القادمة.

وفي مقابلة مع موقع «Middle East Eye» البريطاني - ترجمها "يمن شباب نت" - طالب خانا الإدارة الامريكية القادمة بإنهاء التدخل الأمريكي بسرعة - وهي خطوة قال إنها ستساعد في الدفع قدما بالمحادثات التي توسط فيها مبعوث الأمم المتحدة مارتن غريفيث وفي احلال السلام في الدولة التي مزقتها الحرب. 
 

وقال "أعتقد أنه يمكننا مساعدة غريفيث في إنهاء الحرب من خلال بيان قوي من الرئيس في التوقيع على قرار صلاحيات الحرب الذي مررناه في مجلسي النواب والشيوخ، وتوضيح أن الولايات المتحدة لن تقدم أي دعم للسعوديين "لوجستي أو استخباراتي أو حتى تقديم قطع غيار، في هذه الحملة الوحشية". 
 

وأضاف "إذا فعلنا ذلك، فسيمنح ذلك غريفيث النفوذ الذي يحتاجه لإنهاء الحرب في النهاية".
 

إقرأ أيضاً..
مجلة أمريكية: حرب اليمن تخلق فرصة ذهبية لإدارة بايدن لبداية جديدة في الشرق الأوسط (ترجمة خاصة)


كما دعا خانا، عضو الكونغرس، وهو زعيم في الجناح التقدمي للحزب الديمقراطي شغل منصب الرئيس المشارك الوطني لحملة السناتور بيرني ساندرز الرئاسية، المملكة العربية إلى دفع تعويضات عن الصراع من خلال تغطية معظم حزمة المساعدات البالغة 5 مليارات دولار، الى اليمن. 
 

ويحتاج قرار سلطات الحرب إلى إعادة تقديمه وإقراره من قبل الكونجرس الجديد قبل الوصول إلى مكتب بايدن، لكن السيناتور خانا واثق من أنه يمكن استكمال العملية بعد فترة وجيزة من تولي الإدارة الجديدة مهامها. 
 


وأوضح بالقول بأنه "بمجرد أن يتم تمرير القرار في كلا المجلسين، سيحتاج الرئيس إلى التوقيع عليه، وبعد ذلك يمكن لوزير الخارجية [توني] بلينكن أن ينقل للسعوديين رسالة مفادها أن الوقت قد انتهى، وأنهم بحاجة إلى إنهاء هذه الحرب وأنه يتوجب عليهم إصلاح الأمور، كما سيتعين عليهم ايضا "دفع تعويضات عن الاضرار التي تسببوا بها". 
 

وتابع قائلا "لم يعد لديهم (السعودية) تفويضًا مطلقًا في واشنطن. لقد فقدوا بالفعل مصداقيتهم في الكونجرس، وستكون هناك إدارة جديدة في البلاد. يمكن القيام بكل ذلك في أول 30 يومًا". حيث قال إن جو بايدن لديه البوصلة الأخلاقية ولابد أن يفعل ذلك". 
 

ويوم الثلاثاء، انتقد خانا صفقة أسلحة أمريكية مقترحة بقيمة 23 مليار دولار مع الإمارات، والتي تشمل طائرات F-35 المتطورة وطائرات بدون طيار من طراز Reaper. 

وحول تلك الصفقة قال خانا لموقع Middle East Eye: "إنني قلق، لا سيما بالنظر إلى الدور الضخم للإمارات في حرب اليمن. لا أعتقد أنه تحقيق السلام سيكون ممكنا على أساس نقل وبيع الأسلحة". مضيفا بالقول "بأن ذلك يمكن أن يمنح الإماراتيين المزيد من الفرص لارتكاب فظائع مثل ما حدث في اليمن". 

من جانب آخر أشاد السيناتور خانا بجماعات حقوق الإنسان والأمم المتحدة، والتي قال إنها قامت بتوثيق العنف المستمر في اليمن والحصار المستمر واحتمال حدوث مجاعة جماعية وجوع ، خاصة بالنسبة للأطفال الصغار".شيرا إلى أن أزمة كوفيد "جعلت الأمور أسوأ". 
 

وعزا عضو الكونجرس، وهو ديمقراطي عن ولاية كاليفورنيا يبلغ من العمر 44 عامًا، الفضل إلى الجماعات المناهضة للحرب عن الزخم المتزايد وراء الجهود المبذولة لإنهاء الصراع، بالاضافة إلى مقتل  الذي يعتقد بأنه شكل" نقطة تحول". 
 

وأضاف خانا أن العودة إلى الاتفاق النووي الإيراني واحتمال مشاركة دبلوماسية أوسع في إيران يمكن أن تساعد في تأمين حل طويل الأمد للأزمة اليمنية. 
 

وقال "نحتاج إلى علاقات دبلوماسية أفضل مع إيران لخفض التصعيد في اليمن". 

- فيديو :


قد تقرأ أيضا