اخبار الخليج / اخبار اليمن

بجلطة دماغية .. وسائل اعلام تعلن وفاة الرئيس التركي رجب طيب أردوغان بعد تعرضه لهجوم حاد من هذة الدولتين.. تفاصيل طارئة

شكرا لقرائتكم واهتمامكم بخبر عن بجلطة دماغية .. وسائل اعلام تعلن وفاة الرئيس التركي رجب طيب أردوغان بعد تعرضه لهجوم حاد من هذة الدولتين.. تفاصيل طارئة والان مع التفاصيل الكاملة

عدن - ياسمين عبدالعظيم - تداول ناشطون على منصة تويتر اخباراً تتحدث عن وفاة الرئيس التركي رجب طيب أردوغان اليوم السبت بصورة مفاجئة.

وقالت تلك الحسابات التي يعتقد من خلال اسمائها انها مصرية، -قالت- أن الرئيس التركي رجب طيب أردوغان توفي بصورة مفاجئة نتيجة اصابتها بجلطة دماغية.

_____________________

اخبار ساخنة قد تهمك :

 مداعبة "نسرين طافش" على سرير النوم تشعل مواقع التواصل الاجتماعي.. شاهد الفيديو الذي انتشر بسرعة البرق وحقق ملايين المشاهدات خلال ساعتين فقط

 

 

مراهقة سعودية في غاية الجمال تلتحق بركب المتحررات وترمي الحجاب وتنشر صورها وهي شبه عارية.. استعرضت اردافها بطريقةً فاضحة وساخنة وكشفت صدرها للجمهور.. شاهد

 

 

وزارة العدل تزف بشري سارة للسعوديين وتعلن عن توفر وظائف شاغرة وبرواتب مغرية يحلم بها الجميع.. (تعرف على متطلبات وطريقة التقديم)

_________

 

 

إلى أن تلك الحسابات مالبثت ان تراجعت عن مزاعمها وعلقت بطريقةً ساخرة ان اردغان اصيب بجلطة دماغية بعد تعرضها لهجوم اروبي عنيف،  ورسائل تحذير شديدة اللهجة من فرنسا،  حسب قولهم.

وعلى ذكر الهجوم الاروبي الذي تعرض لها اردغان،  فقد نشر  زعيم حزب الحرية الهولندي "غيرت فيلدرز" كاريكاتير على حسابه بمنصة تويتر،  وصف فيه اردغان بالارهابي.

وفي اول تعليق له على ذلك، قال اردغان في كلمة ألقاها خلال مؤتمر لحزب العدالة والتنمية الحاكم بولاية ملاطية اليوم الأحد:"الفاشية غير موجودة في قاموسنا، والعدالة الاجتماعية قائمة عندنا"،  واضاف "لأننا نسلط الضوء على العنصرية في أوروبا ونقف إلى جانب المظلومين، يستهدفنا الذين يسخرون الديمقراطية لمصالحهم الشخصية".

وعلى خلفية منشور فيلدرز، استنكر وزير الخارجية التركي مولود تشاووش أوغلو أيضا ما وصفه بتصاعد ظاهرة "معاداة الإسلام والأجانب في أوروبا"، وكتب عبر "تويتر": "عندما قلنا الحقيقة في وجوههم، تعالت أصوات العنصرييين البائسين في أوروبا مجددا، إنهم يسعون لتحقيق مكاسب عبر معاداة الإسلام والأجانب".

وأضاف: "حان الوقت كي نقول كفى لسياسيي أوروبا المتعجرفين ذوي العقلية الفاشية".

من جانبه، علق فيلدرز على ردود الفعل التركية على منشوره بالقول: "الأتراك غاضبون لأنني وصفت أردوغان بالإرهابي. الحقيقة غير سارة في بعض الأحيان، لكنها ليست أقل صحة".


اما فرنسا فقد طالبت أردوغان بتغيير سياسته لأنها "خطيرة"، واستدعت سفيرها لدى تركيا للتشاور بعد أن أهان أردوغان نظيره الفرنسي إيمانويل ماكرون.

وكان اردغان قد قال في وقت سابق إن ماكرون يحتاج إلى فحص للصحة العقلية بعد تعهده بتأييد استمرار نشر رسوم اعتبرت في أرجاء العالم الاسلامي مسيئة للنبي محمد، وذلك في إطار ما يعتبره الرئيس الفرنسي دفاعا عن القيم العلمانية ومحاربة الإسلام المتطرف.

وفي أعقاب هذه التصريحات، قال مسؤول رئاسي فرنسي لوكالة فرانس برس إنه تم استدعاء سفير فرنسا لدى تركيا للتشاور، وإنه سيلتقي مع ماكرون.

ونقل عن المسؤول قوله إن "تصريحات الرئيس أردوغان غير مقبولة. الإفراط والفظاظة ليسا وسيلة. نطالب أردوغان بتغيير مسار سياسته لأنها خطيرة من جميع النواحي".

قد تقرأ أيضا